المرصد السوري لحقوق الانسان

“الجندرما” تقتل شابًا من أبناء ريف إدلب أثناء محاولته العبور إلى تركيا

 

وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد شاب من أبناء قرية بزابور بجبل الزاوية، برصاص قوات حرس الحدود التركي، أثناء محاولته العبور إلى تركيا من جهة ريف إدلب.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد وثق، أمس، استشهاد شاب من أبناء منطقة الباب، جراء استهدافه بالرصاص من قبل قوات حرس الحدود التركية “الجندرما”، وذلك أثناء محاولته دخول الأراضي التركية بطرق غير شرعية من ريف حلب الشمالي.
وبذلك، يرتفع إلى 9 بينهم 3 أطفال، تعداد المدنيين الذين قتلوا برصاص قوات حرس الحدود التركية أثناء محاولتهم العبور إلى تركيا بطرق غير شرعية في كل من إدلب والحسكة وحلب، وذلك منذ مطلع العام 2021 الجاري.
وبحسب توثيقات المرصد السوري لحقوق الإنسان، بلغ تعداد المدنيين السوريين الذين استشهدوا برصاص قوات “الجندرما” منذ انطلاق الثورة السورية إلى 469 مدني، من بينهم 86 طفلاً دون الثامنة عشر، و44 مواطنة فوق سن الـ18.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول