الجندرمة التركية تقتل مدنياً حاول عبور الحدود من ريف إدلب

5

قتل نازح من مدينة ديرالزور اليوم الأربعاء جراء استهدافه من قبل حرس الحدود التركي أثناء محاولته العبور إلى تركيا من ريف إدلب، شمال غربي سوريا.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن شاباً نازحاً من مدينة ديرالزور قتل برصاص الجندرمة التركية أنثاء محاولته دخول الأراضي التركية من ريف إدلب الشمالي، دون الكشف عن تفاصيل متعلقة باسم الشاب وهويته.

وتنشط حركة نقل اللاجئين من قبل تجار ومهربين في ريف إدلب مقابل حصولهم على مبالغ مالية كبيرة من العائلات التي تود التوجه إلى تركيا، إذ يتم فرض ما بين 2000 إلى 3000 دولار على كل شخص لاجتياز الحدود.

ووثق المرصد قتل الجندرمة التركية لـ 421 مدنياً سورياً منذ عام 2011، بينهم 75 طفلاً، و 38 امرأة، مشيراً إلى أنه رصد إصابة المئات برصاص قوات الجندرمة التركية التي استهدفت اللاجئين السوريين الفارين من العمليات العسكرية الدائرة في مناطقهم.

يُذكر أن تركيا كانت قد شددت من مراقبتها لحدودها الجنوبية مع سوريا خلال السنوات الثلاث الماضية، ووثقت المنظمات الحقوقية سقوط مئات القتلى برصاص الجندرمة التركية، بينها هيومن رايتس ووتش ومنظمة العفو الدولية.

المصدر: ROK