الجنوب السوري يشهد حركة هجرة جماعية للشبان إلى ليبيا بهدف الوصول إلى دول الإتحاد الأوروبي

وصول دفعة تضم نحو 200 شاب غالبيتهم من درعا إلى إيطاليا انطلاقا من الشواطئ الليبية

على وقع الأزمات المعيشية وانعدام الأمن والأمان وغياب فرص العمل في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام بعمومها والجنوب السوري على وجه الخصوص
يشهد الجنوب السوري حركة هجرة غير مسبوقة للشبان من أبناء درعا والسويداء إلى ليبيا عبر الأراضي اللبنانية
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن عشرات الشبان يخرجون بشكل يومي إلى لبنان من درعا والسويداء بهدف السفر إلى ليبيا والوصول إلى إيطاليا بعد أن ضاق بهم الحال في ظل ما تشهده البلاد من انعدام لأدنى مقومات الحياة، في حين أكدت مصادر المرصد السوري، وصول مايقارب 200 مهاجر سوري غالبيتهم من أبناء درعا إلى الأراضي الإيطالية عن طريق البحر انطلاقا من ليبيا خلال الأيام الأخيرة المنصرمة.

الجدير ذكره بأن عمليات الهجرة للشبان تصاعدت من مناطق سيطرة خلال الفترة الأخيرة في ظل الأوضاع المعيشية الكارثية وخوفًا من الاعتقال والملاحقة لزجهم بالخدمة في جيش النظام بعد انتهاء تأجيلاتهم.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد