الجولاني: الضربات الجوية في سوريا ستمنى بالفشل

بيروت- (رويترز): قال أبو محمد الجولاني زعيم جماعة جبهة النصرة المرتبطة بتنظيم القاعدة إن الضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة لن تفت في عضد الاسلاميين في سوريا محذرا من أن الإسلاميين قد يشنون هجمات انتقامية ضد دول غربية.

وحث الجولاني في رسالة صوتية بثتها منتديات جهادية مؤيدة لجبهة النصرة المواطنين الاوروبيين والامريكيين على التنديد بالاعمال الامريكية اذا ارادوا ان ينأوا بنفسهم عن الحرب.

وقال الجولاني “لن يقف المسلمون كجمهور يري ابناءه يقصفون ويقتلون في بلادهم وانتم آمنون في بلادكم فضريبة الحرب لن يدفعها قادتكم وحدهم بل انتم من سيدفع الجزء الاكبر منها.

“ولذلك عليكم ان تقوا انفسكم من هذه الحرب بالوقوف ضد قرار حكامكم وتمنعونهم من ان يجروا الويلات عليكم وعلي بلادكم بشتي الوسائل”.

وتنفذ الولايات المتحدة غارات في العراق منذ الثامن من أغسطس آب وفي سوريا بمساعدة حلفاء عرب منذ يوم الثلاثاء الماضي في حملة تقول إنها تهدف “لتقليص وتدمير” المتشددين الإسلاميين الذين سيطروا على مناطق واسعة من البلدين.

وتتشارك الدولة الاسلامية وجبهة النصرة في نفس الافكار والمعتقدات الدينية الجامدة إلا انهما انفصلتا خلال صراع على النفوذ وتقاتلتا خلال العام المنصرم.

وتواجه جبهة النصرة ضغوطا من داخل صفوف التنظيم للمصالحة مع الدولة الاسلامية لضم الصفوف لمحاربة ما تصفانه بانها “حرب على الإسلام”.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره بريطانيا إن 50 مقاتلا على الاقل من جبهة النصرة قتلوا يوم الثلاثاء الماضي في الموجة الأولى من الهجمات التي تقودها الولايات المتحدة على سوريا.

ويعتقد ان الضربات الجوية اسفرت عن مقتل محسن الفضلي زعيم تنظيم خراسان الذي يعمل بالتعاون مع جبهة النصرة.

ولم يذكر الجولاني الفضلي بالاسم لكنه قال إن الضربات الجوية قتلت محاربين سيشعر الجميع بخسارتهم في الحرب برمتها موضحا ان المتشددين شهدوا انتكاسة كبيرة.

وقال “إن الضربات التي سيتهدفنا فيها الحلف الصليبي ستضعف خطوط رباطنا وعملياتنا مع النظام النصيري وإن الذين استهدفهم في القصف تشهد لهم ساحات حلب برباطهم وقتالهم واثر خسارتهم سيعود علي الساحة برمتها لا علي الجبهة فحسب فخذوا يا اهل الشام من هذا الامر موقفا وشدوا علي من تحالف مع عباد الصليب من بني جلدتنا وإن والله لكم فداء”.

الا انه قال “الحرب التي يخوضها الغرب في الشام لاشك انها خاسرة لهم ومربحة لنا إن شاء الله ولو ذقنا منها بعض الآلم”.

وحث المعارضة في سوريا على الا تستغل الضربات الامريكية لتضرب الدولة الاسلامية.

وقال “واني لانصح واحذر جميع الفصائل المقاتلة الصادقة علي الارض الا يستغل الغرب وامريكا ظلم جماعة الدولة عليكم من قتل للقيادات واستيلاء علي الثروات وانها قد استعجلت شرا علي الشام كنا ندفعه وأبت النزول الي محكمة شرعية لرد الحقوق كل هذا وغيره ومها بلغ لا يدفعن احدا منكم الي الانقياد خلف الغرب ومشاركته في حلف الشر”.

وحث السنة في لبنان المجاور على الانسحاب من الجيش الذي قال إنه يتلقى اوامره من حزب الله.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد