الجولاني يواصل إظهار نفسه كـ “محارب للإرهاب” وعناصره يعتقلون عضوًا بحزب يطالب بإقامة “خلافة إسلامية” غربي حلب

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن دورية أمنية تابعة لهيئة “تحرير الشام” اعتقلت أمس الأول، مواطن من بلدة السحارة بريف حلب الغربي، بعد مداهمة منزله.

وبحسب مصادر المرصد، فإن المعتقل ينشط في مجال الدعوة لإقامة “خلافة إسلامية” ضمن مايعرف بـ “حزب التحرير الإسلامي” الرافض لسياسة “تحرير الشام”، في حين خرجت مظاهرة لبعض النسوة في قرية تلعادة غربي حلب مطالبين بإخراج أبنائهن وأزواجهن المعتقلين في سجون “تحرير الشام”
يأتي ذلك في ظل استمرار “أبو محمد الجولاني” زعيم هيئة “تحرير الشام” تصدير نفسه بأنه “محارب للإرهاب”

وفي الأول من نوفمبر/تشرين الثاني من العام المنصرم 2022، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى أن الجهاز الأمني التابع لهيئة “تحرير الشام” اعتقل شخصين اثنين أحدهما من الجنسية الروسية والآخر سوري من أعضاء “حزب التحرير”، في قرية البردقلي شمالي إدلب.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد