المرصد السوري لحقوق الانسان

“الجولاني” يواصل “حملته الترويجية” لمحاربة الإرهاب ويعتقل قيادي في تنظيم “حراس الدين” برفقة زوجته وأولاده من مدينة إدلب وسط استنفار أمني تشهده المنطقة  

في ظل استمرار زعيم “هيئة تحرير الشام” الترويج لنفسه بمحاربة الإرهاب ضمن مناطق سيطرته، علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن قوة أمنية تابعة لـ “هيئة تحرير الشام” اعتقلت مساء الأمس السبت، قيادي في تنظيم “حراس الدين” يدعى “أبو هاجر الحلبي” برفقة زوجته وأولاده، بعد مداهمة منزله في مدينة إدلب، في حين، تشهد مدينة إدلب في الوقت الحالي استنفارًا كبيرًا للعناصر الأمنية التابعة لهيئة “تحرير الشام” من أجل تنفيذ عمليات اعتقال بحق جهاديين آخرين، وفقًا لمصادر المرصد السوري.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أشار يوم أمس، إلى  أن قوة أمنية تابعة لـ”هيئة تحرير الشام” اعتقلت قيادي في تنظيم “حراس الدين” يدعى “أبو أحمد الليبي” وهو من حملة الجنسية الليبية، وذلك بعد مداهمة منزله في قرية السحارة بريف حلب الغربي، والجدير ذكره أن الليبي عمل سابقًا في صفوف “تحرير الشام” قبل أن ينشق عن صفوفها وينضم إلى تنظيم “حراس الدين” قبل نحو عامين ونصف،  ليرتفع إلى نحو 13 تعداد الذين جرى اعتقالهم منذ مطلع الشهر الجاري.

وفي الـ 6 من أبريل/نيسان، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى أن القوة الأمنية التابعة لـ”هيئة تحرير الشام” تواصل حملتها ضد “الجهاديين” في إدلب، حيث اعتقلت المزيد منهم خلال الساعات الفائتة بينهم “قاضي شرعي”، كما أشار المرصد السوري في الـ 5 من أبريل /نيسان، إلى أن القوى الأمنية التابعة لهيئة “تحرير الشام” اعتقلت 6 جهاديين، بعد مداهمة منازلهم في كل من مدينة إدلب ومناطق القنية والحمامة واليعقوبية في ريف جسر الشغور غربي إدلب، ووفقًا لمصادر المرصد السوري، فإن عملية الاعتقال جرت مساء الأمس الأحد، ومن بينهم جهاديين من جنسيات غير سورية، جلهم يعملون ضمن تنظيم “حراس الدين” المتهم بولائه لتنظيم “القاعدة”.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول