الجيش الإسرائيلي يطلق قذائف مدفعية على سوريا

أطلق الجيش الإسرائيلي نيران المدفعية على الأراضي السورية، مساء الجمعة، بعد تعرض جنوده في هضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل لطلقات نارية وقذائف.

و قال الجيش الإسرائيلي، فى بيان: «قبل فترة قصيرة أطلقت قذائف مدفعية وعيارات نارية على الجنود الإسرائيليين على طول السياج الأمني بين إسرائيل وسوريا».

وأضاف: «لم يصب أي جندي بجروح كما لم تقع أضرار، ورد الجيش الإسرائيلي بإطلاق قذائف مدفعية باتجاه مصدر النيران»، وقال البيان إن الجيش أبلغ سلطات الأمم المتحدة بالحادث.

وفي وقت سابق من أبريل، حذر وزير الدفاع الإسرائيلي، موشيه يعالون، من أن إسرائيل سترد على أي هجوم على أراضيها، وقال «لن نسمح بأي شكل بحصول عمليات إطلاق نار عشوائي بشكل منتظم على مواطنينا المدنيين أو على قواتنا».

وشهدت الأشهر القليلة الماضية تزايدا في القذائف العشوائية التي تسقط على الجولان من سوريا التي تشهد اشتباكات بين عناصر المعارضة المسلحة والجيش النظامي التابع للرئيس بشار الأسد منذ عامين، ودأبت إسرائيل على الرد على مصدر النيران.

وتراقب الدولة العبرية عن كثب ما يحدث في سوريا وتتخوف من محاولة مقاتلين إسلاميين يقاتلون ضمن قوات المعارضة ضد نظام الرئيس السوري.

وإسرائيل رسميا في حالة حرب مع سوريا وتحتل منذ 1967 هضبة الجولان الاستراتيجية التي ضمتها في 1981، وتبني ساترا أمنيا على طول خط التماس، ولا يزال هناك 510 كيلومترات مربعة من الجولان خاضعة للسيادة السورية.

 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد