الجيش الحر: الجلوس مع الأسد من سابع المستحيلات

استبعدت هيئة قيادة الأركان المشتركة للجيش السوري الحر أن توافق على المشاركة في المؤتمر الدولي حول سوريا “جنيف 2” المرتقب الشهر المقبل، معتبرة أن الجلوس مع بشار الأسد وأفراد من نظامه “من سابع المستحيلات”.

وفي تصريحات خاصة لمراسل وكالة الأناضول للأنباء، قال محمد علوش عضو هيئة القيادة، المدير التنفيذي لجبهة تحرير سوريا، إن “الجلوس مع بشار الأسد أو أفراد من نظامه هو سابع المستحيلات، بعد (سقوط) عشرات الآلاف من القتلى والجرحى، فإن الجلوس مع الأسد أو أفراد من نظامه هو بمثابة منحهم صكوك براءة”.

ورغم عدم توجيه دعوة حتى الساعة 15:22 (بتوقيتت جرينيتش) إلى “هيئة قيادة الأركان المشتركة للجيش الحر” من أجل المشاركة في مؤتمر”جنيف 2″، إلا أن علوش لا يستبعد توجيهها إلى اللواء سليم إدريس رئيس الهيئة “بصفة شخصية”.

وأضاف: “لدينا اجتماع غدا وبعد غد على الحدود السورية – التركية (اجتماع خاص بهيئة قيادة الأركان المشتركة للجيش السوري الحر) وسنعلن خلاله موقفنا الرسمي من المشاركة في مؤتمر (جنيف 2)”.

 

مباشر

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد