الجيش الحر يشدد الخناق على نظام الأسد

شدد الجيش الحر الخناق على نظام الأسد حيث تمكن من السيطرة على معظم المعابر الحدودية مع دول الجوار.

 

فقد فقد النظام السوري سيطرته على كل المنافذ الحدودية التي تربطه مع تركيا، وأصبحت نقاط باب الهوى ، وباب السلامة، و معبر جرابلس، ومعبر تل أبيض، ومعبر رأس العين بيد الجيش الحر.

 

كما تمكن الجيش الحر من السيطرة على كل المخافر الحدودية بين سوريا وتركيا، باستثناء المخافر الواقعة في المناطق الكردية في الشمال الشرقي لسوريا.

 

أما حدود سوريا مع العراق، ففقد نظام الأسد سيطرته على مراكز البوكمال, واليعربية، وكل المخافر الحدودية مع العراق التابعة لمحافظتي دير الزور والحسكة، فيما بقي معبر التنف بيد النظام.

 

وفيما يتعلق بالحدود الأردنية استطاع الجيش الحر السيطرة على عدد من المخافر الحدودية مع الأردن، إلاّ أن معبر نصيب لا يزال بيد النظام.

 

أما الحدود مع لبنان، فلا يزال نظام الأسد يسيطر على معابر جديدة يابوس والعريضة، والدبوسية على الحدود السورية اللبنانية، أما الموانئ البحرية فلا يزال النظام يسيطر على مرفأي اللاذقية وطرطوس على شواطئ البحر المتوسط.

 

يأتي ذلك فيما يحاصر الجيش الحر معظم المطارات السورية بما فيها مطار دمشق الدولي.

 

إلى ذلك,  قال نشطاء إن مقاتلي المعارضة سيطروا على مركز قيادة أحد أفواج الجيش السوري في شمال البلاد.

 

وهاجمت قوات الرئيس بشار الأسد وحدات من المعارضين على مشارف دمشق لصد مقاتلي المعارضة الذين يسعون إلى التقدم نحو وسط المدينة.

 

وقالت مصادر معارضة إن جبهة النصرة التي دعت إلى إقامة دولة إسلامية في سوريا شاركت في السيطرة على مركز قيادة الفوج 111 بالجيش في شمال البلاد.

 

وأضاف أنه تم أسر نحو خمسة جنود بينما فر قائد الفوج وحوالي 140 من رجاله إلى موقع آخر قريب تابع للجيش.

 

 

المسلم

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد