الجيش الروسي استخدم في سوريا نسخة مطورة من المسيرة الانتحارية “لانتسيت”

ذكر مصدر عسكري دبلوماسي، أن الجيش الروسي استخدم ضد الإرهابيين في سوريا نسخة مطورة للغاية من المسيرة الروسية الانتحارية “لانتسيت”، قادرة على حمل رأس حربي أكبر.

ونقلت وكالة نوفوستي عن المصدر الروسي قوله: “في إطار الاختبارات، جرى استخدام نسخة جديدة من الطائرة الانتحارية “لانتسيت -3″ عدة مرات من قبل وحدات عسكرية روسية ضد مواقع إرهابية في سوريا”.

وأوضح المصدر أن النسخة الأكثر تطورا من هذه الطائرة الانتحارية بدون طيار “حصلت على ديناميكيات هوائية مطّورة، والآن لديها جناح كبير على شكل إكس، وذيل على شكل إكس، وليس جناحين متماثلين على شكل الحرف إكس، كما كان من قبل”.

وأشار المصدر العسكري إلى أن “المسيرة الجديدة زادت مدة ونطاق طيرانها، وهي قادرة على حمل رأس حربي بقوة أكبر”.

وكان جرى في وقت سابق عرض مشاهد لاستخدام النسخة الأساسية من المسيرة الروسية “لانتسيت 3″ التي طورتها شركة زالا-أيرو التابعة لشركة ” كلاشينكوف”،  في سوريا.

وتصل مدة طيران هذا الإصدار الجديد من الطائرة المسيرة الانتحارية 40 دقيقة، والسرعة القصوى 110 كيلومترات في الساعة، في حين يبلغ وزن الرأس الحربي الذي تحمله ثلاثة كيلوغرامات.

ويمكن لهذه المسيرة الانتحارية التحليق في المنطقة المستهدفة المقصودة لفترة طويلة أثناء وضع البحث، وحين يتم الكشف عن الهدف، تنقض عليه هذه الطائرة المسيرة مثل صاروخ موجه جو – أرض، وتدمر نفسها تماما.

المصدر:RT

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد