الجيش السورى يستعيد نصف المناطق التى خسرها خلال شهرين وسط سوريا

30

 استعادت قوات النظام السورى الخميس السيطرة على مدينة استراتيجية فى محافظة حماة، لتتمكن بذلك من استعادة نحو نصف المناطق التى خسرتها جراء هجمات الفصائل الجهادية والمقاتلة فى المنطقة منذ شهرين، وفق ما أفاد المرصد السورى لحقوق الانسان.

وأفاد مدير المرصد رامى عبد الرحمن لوكالة فرانس برس بأن “قوات النظام تمكنت الخميس من استعادة السيطرة على مدينة صوران الإستراتيجية فى ريف حماة الشمالى، إثر هجوم عنيف نفذته صباحا تزامنا مع غارات جوية وقصف مدفعى وصاروخى كثيف”.

وأوضحت وكالة الانباء السورية الرسمية “سانا” نقلا عن مصدر عسكرى الخميس أن “وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية تستعيد السيطرة على بلدة صوران والمزارع المحيطة بها فى ريف حماة الشمالى”.

وتشن الفصائل المقاتلة والجهادية على رأسها جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا) منذ 29 أغسطس هجوما فى ريفى حماة الشمالى والشرقى، تمكنت خلاله من السيطرة على اكثر من اربعين قرية وبلدة وتلة كانت تحت سيطرة قوات النظام، وفق المرصد.

وتدور منذ ذلك الحين معارك عنيفة بين الطرفين، وتمكنت قوات النظام فى الاسابيع الاخيرة بدعم جوى من الطائرات الروسية والسورية من السيطرة على نحو نصف المناطق التى خسرتها وفق المرصد.

وبحسب عبد الرحمن، تعزز قوات النظام بسيطرتها على مدينة صوران وجودها فى المنطقة، نظرا لموقعها الاستراتيجى على طريق دمشق حلب الدولى، كما تمكنها من أن ترصد ناريا بلدات تحت سيطرة الفصائل ومنها طيبة الامام المجاورة.

وتسيطر قوات النظام على مناطق واسعة فى محافظة حماة، وعلى مدينة حماة التى على غرار معظم المدن السورية، شهدت تظاهرات معارضة للنظام فى العام 2011، قبل أن يقمعها النظام بالقوة.

وكان الرئيس السابق حافظ الاسد والد الرئيس السورى الحالى، قمع عام 1982 تحركا للاخوان المسلمين فى المدينة، ما ادى إلى مقتل نحو عشرين الف شخص على الاقل وفق منظمات حقوقية. 

 

المصدر : عيون الخليج