الجيش السوري وحلفاؤه يسيطرون على أحد آخر الجيوب الكبرى لتنظيم الدولة الإسلامية

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض ووحدة الإعلام الحربي لحزب الله اللبناني يوم السبت 26 أغسطس 2017 إن الجيش السوري والقوات المتحالفة معه سيطرت على أحد آخر الجيوب الكبرى لتنظيم الدولة الإسلامية في منطقة صحراوية في وسط سوريا.

وقالت وحدة الإعلام الحربي لحزب الله الذي يقاتل إلى جانب قوات الحكومة السورية إن المساحة الإجمالية للجيب الذي تمت السيطرة عليه تبلغ نحو ألفي كيلومتر مربع.

وفي الأسبوع الماضي طوق الجيش وحلفاؤه متشددي تنظيم الدولة الإسلامية بعد أن تقدموا جنوبا للانضمام لقواتهم قرب بلدة السخنة في محافظة حمص. ويمتد الجيب من غربي السخنة إلى داخل محافظة حماة المجاورة.

وسيطر الجيش السوري، المدعوم بقوة جوية روسية ومسلحين مدعومين من إيران، على السخنة هذا الشهر. وكانت تلك هي آخر بلدة كبرى في محافظة حمص في يد تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض إن الجيش سيطر على عشرات التلال والمواقع في المنطقة الواقعة وسط سوريا.

وأضاف المرصد أن المنطقة الوحيدة ذات الأهمية المتبقية في يد الدولة الإسلامية في حمص هي جيب آخر مجاور على الحدود مع محافظة حماة ويحاصره الجيش وحلفاؤه أيضا.

وعلى مدى العام الماضي خسر تنظيم الدولة الإسلامية أراض لصالح العديد من خصومها في حملات منفصلة منها قوات الحكومة السورية وحلفاؤها وجماعات من المعارضة المسلحة مدعومة من الولايات المتحدة.

وما زال متشددو تنظيم الدولة الإسلامية يسيطرون على أغلب محافظة دير الزور التي تتاخم العراق.

المصدر: مونت كارلو