الجيش السوري يتوجه نحو حدود الجولان ويسيطر على قرية في القنيطرة

15

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن القوات الحكومية السورية سيطرت على قرية في محافظة القنيطرة ،اليوم الأحد، في أول تقدم لها ضد مقاتلي المعارضة في المنطقة المجاورة لمرتفعات الجولان المحتلة منذ شن هجوم كبير في جنوب غرب البلاد.

وأضاف المرصد أن القوات الحكومية السورية سيطرت على قرية مسحرة الواقعة على بعد 11 كيلومترًا من حدود الجولان بعد قصف عنيف.

وقال إن “القوات الحكومية قصفت -أيضًا- مدينة الحارة في محافظة درعا المجاورة، وسيطرت الحكومة بدعم من الجيش الروسي على معظم محافظة درعا في الهجوم الذي بدأ في حزيران/يونيو الماضي”.

وإلى جانب محافظة درعا، توجد في الجنوب السوري محافظة السويداء التي تسيطر عليها القوات السورية بالكامل، والقنيطرة التي تسيطر الفصائل المعارضة على نحو 70% منها، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وتكتسي محافظة القنيطرة حساسية خاصة نظراً لأنها تضم هضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل وبالتالي، يقول المرصد السوري، “لم يتدخل الطيران الحربي فجر الأحد، في حين أن روسيا لا تشارك حتى الآن في الهجوم”.

وأعلن الجيش الإسرائيلي الأربعاء الماضي “إسقاط طائرة مسيرة سورية غير مسلحة يبدو أنها كانت تقوم بجمع معلومات” في المجال الجوي الإسرائيلي.

والجمعة الفائتة أعلنت إسرائيل إطلاق صاروخ باتجاه طائرة مسيرة فوق المنطقة منزوعة السلاح بين إسرائيل وسوريا ورجحت إسقاطها.
المصدر:eremnews