الجيش السوري يدخل بلدة سلمى الإستراتيجية

29

دخلت قوات الجيش السوري بلدة سلمى الإستراتيجية، معقل المسلحين في ريف اللاذقية شمال غربي البلاد، يوم الثلاثاء، بعدما حققت تقدماً في المنطقة المحيطة بغطاء جوي روسي.
وقال “المرصد السوري لحقوق الانسان” إن قوات الجيش السوري والمسلحين الموالين له: “دخلوا اليوم بغطاء جوي روسي كثيف الى القسم الشرقي من بلدة سلمى الاستراتيجية في جبل الاكراد، حيث تدور حاليا اشتباكات عنيفة مع الفصائل المقاتلة والاسلامية، وبينها حركة احرار الشام وجبهة النصرة (ذراع تنظيم القاعدة في سوريا)”.
وأشار مدير “المرصد” رامي عبد الرحمن إلى أن الاشتباكات رافقتها عشرات الغارات التي نفذتها طائرات حربية روسية، موضحاً أنه تم تسجيل أكثر من 120 ضربة خلال الساعات الـ48 الماضية. وأكد أنه “من شأن سيطرة قوات النظام على سلمى، ان تفتح الطريق امامها للتقدم في المنطقة”.
وكانت “وكالة الانباء السورية” (سانا) ذكرت، من جهتها، أن “وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبي تواصل تقدمها فى ريف اللاذقية الشمالي الشرقي، وتحكم سيطرتها على الضاحية الجنوبية الشرقية لبلدة سلمى وعدد من التلال المحيطة”.
يذكر أن دخول بلدة سلمى يأتي ضمن عمليات الجيش الساعية لإنهاء الوجود المسلح في ريف اللاذقية المفتوح على تركيا، وتأمين طريق حلب – دمشق والاقتراب من إدلب، واختراق تنظيم “داعش” في مناطق نفوذه في ريف حلب الشرقي.

 

المصدر:السفير