الجيش السوري يستعد لدخول منبج

32

أفاد نشطاء ووسائل إعلام سورية بأن القوات السورية تستعد لاستعادة السيطرة على مدينة منبج الواقعة في ريف حلب الشمالي الشرقي قرب الحدود مع تركيا.

ومنذ مساء أمس الأربعاء، نشر نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي صورا وفيديوهات تظهر عشرات العربات ذات الدفع الرباعي، وعليها العلم السوري تنقل جنودا لدخول منبج، بالإضافة إلى صور تظهر حافلات تقل عناصر قيل إنهم من الحرس الجمهوري.

كما نشر النشطاء صورا تظهر عناصر للشرطة العسكرية الروسية والجيش السوري، ويعتقد أنها التقطت داخل بلدة العريمة غربي منبج.

وأكد “المرصد السوري لحقوق الإنسان”، ومقره في بريطانيا، وصول عشرات الآليات التي تحمل مئات الجنود من القوات السورية وحلفائها إلى مناطق قريبة من ريف منبج، مرجحا، حسب مصادر “موثوق بها”، التوصل إلى توافق بشأن نشر قوات الجيش عند خطوط التماس بين “مجلس منبج العسكري وحليفه “جيش الثوار” من جانب والقوات التركية والفصائل السورية المعارضة المدعومة منها من جانب آخر.

ولفت “المرصد” إلى أن هذه التعزيزات دخلت المنطقة في أعقاب عودة دوريات للقوات الروسية إلى بعض القرى الواقعة عند خطوط التماس، بما فيها العريمة التي تتواجد فيها القوات الحكومية منذ أشهر بالتزامن مع قوات “مجلس منبج العسكري”.

وأشار “المرصد” إلى استمرار “الترقب الحذر” من قبل مجلس منبج العسكري و”جيش الثوار”، فيما تواصل القوات الأمريكية تسيير دورياتها بالمنطقة. انتهى 25ن

المصدر: موسوعة العراق