الجيش السوري يستعيد السيطرة على مناطق واسعة من قبضة «داعش»

استولت قوات الحكومة السورية وحلفاؤها على منطقة واسعة من تنظيم داعش في وسط البلاد بعد يومين من حصارها، وفقا لما ذكرته مجموعة مراقبة المعارضة وذراع عسكرية سورية اليوم السبت.

وتقول وسائل الإعلام المركزية السورية التي تسيطر عليها الحكومة والمرصد السوري لحقوق الانسان الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له، إن القوات وحلفاؤها يسيطرون حاليا على المنطقة الواقعة بين مدينة السخنة والشاعر الوسطى.وفى يوم الخميس، حاصرت القوات مساحة ألفى كيلومتر مربع 772 ميلا مربعا  فى الصحراء السورية، ويشار إليها على نطاق واسع باسم البادية.

في الأشهر الأخيرة، تقدمت القوات السورية والميليشيات المتحالفة معها على ثلاث جبهات ضد داعش تحت غطاء الضربات الجوية الروسية. ومن بين أهدافها الرئيسية مدينة دير الزور الشرقية المتنازع عليها، حيث فرضالمسلحون حصارا لسنوات على جيب صغير تسيطر عليه الحكومة.

وقالت اللجنة، إن الخبراء العسكريين يقومون حاليا بتفكيك المتفجرات التى خلفها المتطرفون فى البادية.

كان تنظيم الدولة يسيطر على ما يقرب من نصف سوريا، إلا أن مجموعة منالقوات السورية، بما في ذلك قوة يقودها الأكراد تدعمها الغارات الجويةبقيادة الولايات المتحدة، ويسيطر تنظيم الدولة الآن على أقل من 30 في المئة من سوريا، ومن المتوقع أن تفقد المزيد في الأشهر المقبلة.

المصدر: الدستور