الجيش السوري يسيطر على “اللواء 82” في درعا

 استعاد الجيش السوري، يوم الثلاثاء، السيطرة على “اللواء 82” القريب من مدينة الشيخ مسكين في محافظة درعا جنوب البلاد، فيما تمكنت قواته في حمص من السيطرة على جبلي مهين الكبير والصغير، وقريتي الحدث وحوارين، كما تمكن الجيش من السيطرة على قرية برج القصب في ريف اللاذقية الشمالي.
ونقلت “وكالة الأنباء السورية” (سانا) عن مصدر عسكري قوله، إن الجيش فرض السيطرة على مساحات جديدة في محيط مدينة الشيخ مسكين خلال العملية العسكرية التي بدأتها وحدات الجيش والقوات المسلحة، الإثنين، في ريف درعا الشمالي.
وتابع المصدر أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة “أحكمت سيطرتها على تل الهش ومعسكر “اللواء 82” بالكامل”، المحاذي لمدينة الشيخ مسكين شمال مدينة درعا بنحو 22 كيلومتراً.
وأكد  “تكبيد التنظيمات الإرهابية خسائر كبيرة في الأفراد وتدمير عدد من آلياتهم خلال العملية المتواصلة بنجاح في اتجاه الشيخ مسكين في ريف درعا الشمالي”، التي ينتشر فيها إرهابيون من تنظيم “جبهة النصرة” وما يسمى “حركة المثنى الإسلامية” و”حركة أحرار الشام الإسلامية” وغيرها.
وفي هذا السياق، قال مدير “المرصد السوري لحقوق الإنسان” رامي عبد الرحمن، إن “السيطرة على “اللواء 82″ تخول الجيش السيطرة نارياً على الحي الشمال الغربي من المدينة”.
وأوضح عبد الرحمن، أن الجيش السوري يسعى منذ عام “لاستعادة السيطرة على المدينة الواقعة على تقاطع طرق، أبرزها طريق دمشق درعا القديم وطريق استراتيجية تربط بين بلدتي بصر الحرير ونوى، خزان المقاتلين في محافظة درعا”.
من جهة ثانية، تمكنت قوات الجيش السوري والفصائل التي تؤازرها من دخول بلدة مهين في ريف حمص من جهات الجنوب والجنوب الغربي والشمال، وسيطرت على
وفي محافظة حمص، ذكرت “سانا” أن “وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية استعادت السيطرة على جبلي مهين الكبير والصغير وبلدة مهين ومستودعاتها، وقريتي الحدث وحوارين.. بعد القضاء على آخر مقرات وتجمعات تنظيم داعش الارهابي فيها”.
واكد المرصد تقدم الجيش السوري بعد اشتباكات عنيفة بين الطرفين تزامنت مع شن “طائرات حربية روسية عشرات الغارات على مواقع للتنظيم في مهين ومحيطها”.
وفي غضون ذلك، قال مصدر سوري كردي لـ “السفير” إن ” جبهة النصرة” اختطفت ركاب خمس حافلات كردية كانت في طريقها إلى مدينة عفرين شمال حلب”.

 

المصدر: السفير