الجيش السوري يعثر على مقبرة جماعية في تدمر تضم رفات عسكريين ومدنيين

21

عثر الجيش السوري على مقبرة جماعية في مدينة تدمر الأثرية، تضم رفات عسكريين ومدنيين بينهم أطفال تم إعدامهم بقطع الرأس أو بإطلاق النار، وفق ما أعلن مصدر عسكري السبت وما أكده “المرصد السوري لحقوق الإنسان”.

أفاد مصدر عسكري سوري السبت أن الجيش عثر في مدينة تدمر الأثرية على مقبرة جماعية تضم رفات 42 مدنيا وعسكريا أعدمهم تنظيم “الدولة الإسلامية”، وذلك بعد أيام من تمكن الجيش السوري من استعادة السيطرة على المدينة.

وقال المصدر “عثر الجيش السوري صباح أمس (الجمعة) على مقبرة جماعية لضباط وجنود وعناصر لجان شعبية وأفراد من عائلاتهم”. وأوضح أن الجثث تعود إلى “42 شخصا هم 18 عسكريا و24 مدنيا. بينهم ثلاثة أطفال وجميعهم من عائلات العسكريين”.

للمزيد: بالصور: ماذا تبقى من آثار تدمر السورية؟

وأشار إلى أنه “تم إعدامهم إما بقطع الرأس أو بإطلاق النار”، مشيرا إلى أن الجثث “نقلت إلى مستشفى حمص العسكري وتم التعرف على بعضها”. وقد عثر الجيش السوري على المقبرة الجماعية في منطقة مساكن الجاهزية حيث كانت تسكن عائلات العسكريين.

وأكد مدير “المرصد السوري لحقوق الإنسان” رامي عبد الرحمن العثور على مقبرة جماعية. ووفق عبد الرحمن، أعدم تنظيم “الدولة الإسلامية” خلال تواجده في تدمر “280 شخصا على الأقل”.

ووضح المصدر العسكري أن العسكريين المقتولين ليسوا هم الذين ظهروا في شريط فيديو للتنظيم المتطرف يوثق عملية إعدام جماعية على المسرح الروماني في المنطقة الأثرية.

المصدر:france24