الحالة الأولى منذ مطلع العام.. عائلة تغادر مخيم الركبان “المنسي” باتجاه مناطق سيطرة النظام نتيجة تـ ـر د ي الأوضاع المعيشية

غادرت عائلة من عشيرة “بني خالد” اليوم من مخيم الركبان “المنسي” الواقع ضمن منطقة الـ55 كيلو متر، على مثلث الحدود السورية – الأردنية– العراقية، يقدر عدد أفرادها بـ 4 أشخاص، نحو مناطق سيطرة قوات النظام في حمص، دون وجود اي ضمانات أمنية لحمايتهم، وذلك نتيجة تردي الأوضاع المعيشية داخل المخيم والحصار الخانق الذي تفرضه قوات النظام والميليشيات الموالية لإيران.
ويشار بأنها العائلة الأولى التي تغادر مخيم الركبان منذ مطلع العام الجديد 2023.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس، اعتقال فرع شعبة المخابرات العسكرية التابع للنظام، قبل عدة أيام، 3 أشخاص من سكان حي الشماس بعد عودتهم من مخيم الركبان.
وأحصى المرصد السوري لحقوق الإنسان، خلال العام المنصرم 2022، مغادرة 167 عائلة، أي مايقدر بـنحو 1000 شخص، وذلك نتيجة سوء الخدمات وانعدامها أحيانا وكارثية الوضع الطبّي في ظل الحصار المتواصل من قبل الروس وقوات النظام والميليشيات الإيرانية.