الحالة الثانية خلال الـ 24 ساعة.. رجل ينهي حياته منت-حراً بريف دمشق

محافظة ريف دمشق: أقدم مواطن من أهالي مدينة جرمانا بريف دمشق، على الانتحار داخل منزله، بسبب سوء وضعه المعيشي والنفسي.

وتعد هذه الحالة الثانية خلال الـ 24 ساعة، على خلفية تزايد معدل الانتحار في عموم مناطق سورية على اختلاف الجهات المسيطرة.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد أمس، إقدام شاب من أبناء مدنية الصنمين بريف درعا، على الانتحار شنقاً داخل غرفته، بسبب ضغوطات نفسية كان يعاني منها.