الحالة الثانية خلال الـ 24 ساعة ضمن مناطق سيطرة “قسد”.. شاب ينهي حياته منتحراً بمدينة الحسكة

محافظة الحسكة: أقدم شاب في العقد الثالث من عمره على الانتحار، بطلق ناري من مسدس حربي، في حي الكلاسة بمدينة الحسكة، ضمن منطقة سيطرة “قسد”، دون معرفة أسباب ودوافع الانتحار.

ويأتي ذلك في ظل تزايد معدل الانتحار في عموم مناطق سورية على اختلاف القوى المسيطرة، نتيجة الظروف الراهنة التي تعصف بالبلاد، التي خلفت عواقب وخيمة على الواقع الاجتماعي والاقتصادي والنفسي وغيرها.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد أمس، أن شاباً من أبناء قرية البحرة بريف دير الزور الشرقي، حاول الانتحار عبر إضرام النار في نفسه، وذلك بسبب رفض طلب زواجه من قبل العديد من ذوي فتيات تقدم للزواج منهم، حيث أصيب الشاب بحروق متوسطة.

ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن الشاب يعاني من إعاقة بصرية ويعيش ظروف مادية متردية، حيث يعمل بائع خضار على إحدى البسطات، وقد تقدم للزواج من قبل العديد من الفتيات إلا أن طلبه كان يقابل بالرفض بشكل دائم.