الحالة الثانية خلال ساعات.. أهالي يعثرون على شاب مقتول في الريف الدرعاوي

محافظة درعا: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، عثور أهالي على جثة مجهولة الهوية على أتستراد دمشق – درعا بالقرب من مفرق الغارية الغربية، ويظهر عليها إطلاق نار.
يشار إلى أن الحالة الجديدة هي الثانية خلال ساعات من اليوم.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد قبل ساعات عثور أهالي على جثة شاب من أبناء بلدة تل شهاب مقتولاً بالقرب من معصرة الشمري على الطريق الواصل بين المزيريب والأشعري قرب مدينة طفس في ريف درعا الغربي، ويُتّهم القتيل بالعمل مع تنظيم “الدولة الإسلامية”.
وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 369 استهدافا جميعها جرت بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 311 شخصا، هم: 149 من المدنيين بينهم 4 سيدات و5 أطفال، و 127 من العسكريين تابعين للنظام والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر “التسويات”، و21 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها، و3 عناصر سابقين بتنظيم “الدولة الإسلامية” و7 مجهولي الهوية و4 عناصر من الفيلق الخامس والمسلحين الموالين لروسيا.