الحالة الثانية في أقل من أسبوع.. شاب ينهي حياته منتحرا بـ “حبتين غاز” في مدينة إدلب

990

محافظة إدلب: أقدم شاب من أهالي مدينة إدلب، على الانتحار عبر تناول حبتين غاز، لإنهاء حياته، هرباً من الضغوطات النفسية نتيجة الظروف التي آلت بالبلاد.
يأتي ذلك، في ظل تزايد حالات الانتحار في عموم مناطق سوريا على اختلاف الجهات المسيطرة، بسبب الظروف التي تمر بها البلاد، فضلاً عن الضغوطات النفسية والأوضاع الاقتصادية والاجتماعية وغيرها.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، رصد بتاريخ 21 تشرين الثاني الجاري، إقدام فتاة تبلغ من العمر 19 عام، ضمن مخيم حاس في قرية حتان بريف إدلب، على الانتحار، عبر تناولها “حبة غاز” وهي مادة سامة.
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن سبب انتحارها يعود لمشاكل عائلية وتعنيف أسري من ذويها.