الحالة رقم 14 في مناطق سيطرة النظام منذ مطلع العام 2022.. أهالي يعثرون على جثة لطفل حديث الولادة في بساتين مدينة جرمانا

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن أهالي عثروا جثة لطفل حديث الولادة يقدر عمره حوالي ساعات فقط، مرمي في أحد بساتين مدينة جرمانا بريف العاصمة دمشق.
يأتي ذلك في تنامي ظاهرة رمي الأطفال حديثي الولادة من قِبل ذويهم ضمن الأراضي السورية.

وتعد هذه الحالة الرابعة عشر التي تسجل لأطفال رضع تخلى عنهم ذويهم، منذ مطلع العام 2022 ضمن مناطق سيطرة النظام السوري، وفق توثيقات المرصد السوري لحقوق الإنسان.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد