الحديث عن نقل ميليشيات إيران أسلحة وذخائر من مدينة الميادين بريف دير الزور إلى بادية الرقة

مدير المرصد_السوري .. بكل سهولة وعلى مسافة 120 كلم جرى نقل أسلحة وذخائر من مدينة الميادين باتجاه بادية معدان بريف الرقة، انتقلت شاحنات من أجل تثبيت نقاط للإيرانيين الذين قاموا ببناء تحصينات كبيرة في البادية السورية، هذا يدل على أنهم يريدون البقاء والاستمرار داخل الأراضي السورية، ولكن لماذا يقومون بتخزين الصواريخ ببادية الرقة؟؟ لمواجهة “داعش”؟ هذا غير صحيح، أم لمحاربة قسد؟؟ أعتقد إذا التحالف الدولي متواجد لن ينجحوا.. تخزين الصواريخ في بادية الرقة يدل على أن إيران باقية باقية حتى المستقبل القريب داخل الأراضي السورية، وعلى ما يبدو أن التحصينات التي جرى بنائها من الإيرانيين في بادية معدان بالرقة أقل عرضة للاستهداف الجوي من مواقعها التي تقصف في البوكمال والميادين.

من البوكمال وصولًا إلى ريف حلب الشرقي، بطول نحو 400 كلم كل هذه المناطق يتواجد فيها السلاح الإيراني وميليشيات إيران سواء الميادين والبوكمال وريف حلب الشرقي ومعدان بالرقة

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد