المرصد السوري لحقوق الانسان

الحرائق المفتعلة تلتهم نحو 10 آلاف دونم من الأراضي الزراعية في ريف الحسكة الغربي خلال اليوم

التهمت النيران المحاصيل الزراعية في تل حلف وأبو جلود ومبروكة في ريف الحسكة.
ووفقا لمصادر المرصد السوري، فإن نحو 10 آلاف دونم تحولت إلى رماد في ريف الحسكة الغربي خلال هذا اليوم.
كما اندلع حريق كبير في قريتي أم عشبة والأسدية الواقعتين على خطوط التماس بين مناطق نفوذ “قسد” والفصائل الموالية لتركيا في ريف محافظة الحسكة، دون سماح القوات التركية والفصائل الموالية لها لفرق الإطفاء من الاقتراب.
على صعيد متصل، توسعت دائرة الحرائق لتصل إلى منطقة الكسرى مفرق “أبو راسين” الواقع على طريق الدرباسية رأس العين، حيث تدخلت فرق الإطفاء وسيطرت على الحريق في هذه المنطقة، وفي قرية سلام عليك في ريف الدرباسية، حيث تمكنت فرق الإطفاء من تبريدها.
وكان مواطن لقى حتفه وأصيب آخر أثناء محاولتهما إخماد الحرائق في المحاصيل الزراعية في قرية الأسدية الخاضعة لنفوذ “قسد” بالقرب من خطوط التماس مع مناطق نفوذ الفصائل الموالية لتركيا.
وتشهد المنطقة القريبة من نقاط التماس حرائق متتالية لا تكاد تنطفئ في مكان حتى تنشب وتتمدد في مكان آخر. 
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم، نشوب حرائق جديدة في ريف تل تمر وأبو رأسين “زركان” شمال الحسكة، حيث امتدت الحرائق من أراضي أم الكيف الزراعية لتصل إلى أراضي قُرى باب الخير والأسدية وأم عشبة في الريف الشمالي لتل تمر.
وكانت مصادر أهلية أبلغت المرصد السوري، في 24 أيار/مايو، بأن عناصر الفصائل الموالية لتركيا يواصلون حرقهم للمحاصيل والمشاريع الزراعية في ريف تل تمر، حيث شاهدهم الأهالي يفتعلون حرائق في قرى القاسمية وأم الخير ومناطق أخرى في ريف تل تمر.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول