الحربي يغير على جبل الزاوية واشتباكات في محيط كفريا والفوعة

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تجددت الاشتباكات بين قوات الدفاع الوطني واللجان الشعبية المدربة على يد قادة مجموعات من حزب الله اللبناني من جهة، والفصائل الإسلامية وتنظيم جند الأقصى وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة أخرى، في محيط بلدتي الفوعة وكفريا اللتين يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية، ترافق مع قصف الطيران الحربي لمناطق الاشتباك، وسط قصف متبادل بين الطرفين، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوفهما، في حين نفذ الطيران الحربي المزيد من الغارات على مناطق في بلدة كفرعويد وقرى كنصفرة وسفوهن وبسامس وجوزف بجبل الزاوية، فيما علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عملية تبادل جرت بريف إدلب، حيث تم تسليم نحو 8 معتقلين سابقين لدى قوات النظام، مقابل الإفراج عن 7 مواطنين من الطائفة العلوية والذين أسروا خلال سيطرة الفصائل الإسلامية والمقاتلة على بلدة اشتبرق بريف مدينة جسر الشغور، كذلك تعرضت مناطق في قرية ترملا بجبل شحشبو لقصف من الطيران الحربي، أيضاً استهدف الطيران الحربي أماكن في بلدة محمبل، ما أدى لأضرار مادية، ولا معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.