“الحزب الإسلامي التركستاني” يتوعد قوات النظام والروس بتحويل نهر العاصي إلى نهر من الدماء وتحويل سهل الغاب لمقبرة لهم

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان قصفاً صاروخياً نفذته الفصائل الإسلامية و “الحزب الإسلامي التركستاني” مساء اليوم الأربعاء حيث استهدفت معسكر جورين ومحيطها وقلعة ميرزا بالقرب من الجب الأحمر الذي تتمركز به قوات الفيلق الخامس الموالي لروسيا بالإضافة لاستهداف محاور سهل الغاب ومحطة محردة الحرارية يأتي ذلك عقب وصول تعزيزات عسكرية لقوات النظام والمسلحين الموالين لها لمعسكر جورين بريف حماة الغربي والذي تتخذه قوات النظام والمسلحين الموالين لها قاعدة انطلاق للعمليات العسكرية بريف حماة، وتتألف هذه التعزيزات من دبابات ومدافع ثقيلة وعشرات السيارات المحملة بالجنود، في حين توعد متزعم “الحزب الإسلامي التركستاني” قوات النظام والروس بمذابح و مجازر بحقهم بالأيام القادمة عبر تسجيل صوتي حصل المرصد السوري على نسخة منه جاء فيه ((بإذن الواحد القهار العزيز الجبار سوف نحول نهر العاصي من الماء إلى نهر من الدماء وسوف يكون سهل الغاب أكبر مقبرة جماعية بحق الطاغوت الروسي والنصيري))