الحكم بسجن ألماني بتهمة الانتماء لتنظيم إرهابي في سوريا

أصدرت محكمة الاستئناف في مدينة ميونيخ بجنوب ألمانيا اليوم الأربعاء (15 تموز/يوليو 2015) حكما بالسجن على شاب ألماني لمدة 11 عاما بتهمة المشاركة في الحرب في سوريا. وأدانت المحكمة المتهم المنحدر من مدينة ميونيخ بالانتماء إلى جماعة إرهابية ومحاولة القتل والمساعدة على محاولة قتل.

وكان المدعي العام قد طالب في مرافعته بإدانة المتهم وسجنه لمدة 13 عاما ونصف العام. يذكر أن المتهم المدان هو من أول العائدين من سوريا ومثل أمام القضاء الألماني بتهمة القتل ولذلك كان هناك اهتمام منقطع النظير وترقب للقضية إعلاميا ومحليا.

واعترف المتهم هارون ب. والبالغ من العمر 27 عاما، بتلقي تدريب في معسكر يديره الإرهابيون. وقال أثناء المحاكمة إنه أطلق قذيفة هاون أثناء هجوم إرهابيين على السجن المركزي في مدينة حلب والذي تسبب في مقتل خمسة سجناء وحارسين وفقا للادعاء العام.

وبعد تردد في بداية التحقيقات مع المتهم الذي ينحدر من أصول أفغانية، تعاون هارون مع القضاء في كشف جوانب قضيته. كما قدم معلومات تتعلق بقضايا أخرى في محاكمات ضد إرهابيين في برلين ودويسلدورف، مما أسفر عن تسميته “بالخائن” في الأوساط الإسلامية المتشددة. وبسبب موقفه المتعاون مع القضاء قررت المحكمة حصر العقوبة بالسجن ما بين عشر وأربع عشرة سنة. وكان محامي الدفاع قد طالب بعشر سنوات سجن، معتبرا ذلك كافيا.

ح.ع.ح/أ.ح (د.ب.أ)