الحكومة التركية تسلّم مرتزقتها من فصائل “الجيش الوطني” المتواجدين في ليبيا رواتب عن 4 أشهر

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن الحكومة التركية سلّمت مرتزقتها من فصائل “الجيش الوطني” ممن يتواجدون في الأراضي الليبية وممن عادوا إلى سوريا بعد انتهاء عقودهم، رواتب عن الأربعة أشهر الأخيرة، حيث جرى تسليم العناصر المتواجدة في ليبيا 1200 دولار أمريكي، بينما جرى تسليم العناصر الذين عادوا إلى الأراضي السورية في الدفعة الأخيرة ضمن عملية التبديل 14000 ليرة تركية.

وفي الـ 17 من فبراير/شباط المنصرم، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن دفعة من المرتزقة السوريين حزموا أمتعتهم تمهيدا لنقلهم إلى ليبيا في رحلة ارتزاق جديدة لهم، عددهم نحو 150 عنصر من لواء “محمد الفاتح” التابع لما يسمى “الجيش الوطني” انطلقوا باتجاه تركيا عبر معبر حوار كلس في ريف حلب الشمالي، حيث سيتم نقلهم إلى ليبيا بعد عودة ذات الرقم من المرتزقة من الأراضي الليبية إلى تركيا ومن ثم سوريا و سيتقاضى المرتزقة المقرر خروجهم اليوم إلى ليبيا مرتبات شهرية، بمقدار 300 دولار أمريكي يقبضها المرتزق في ليبيا، أو ما يعادل المبلغ بالليرة التركية أي 4000 ليرة تركية، تقبض في عفرين عبر شخص وكيل، فيما تخصم المصاريف الشخصية من تلك المرتبات.