الحكومة “تسيطر” على داريا وتعرض ضواحي في دمشق للقصف

أعلن مسؤول سوري حكومي أن القوات النظامية سيطرت على معظم ضاحية داريا الاستراتيجية وذلك في الوقت الذي دارت فيه معارك عنيفة بين القوات الحكومية ومسلحي المعارضة في ريف دمشق.

ونقلت وكالة اسوشتيدبرس للأنباء عن المسؤول السوري قوله إن ” منطقة داريا ستكون آمنة في غضون أيام قليلة”.

وأضاف المسؤول، الذي رفض الكشف عن اسمه/ أن “الجيش السوري يقاتل بعض الجيوب القليلة من المتمردين في المنطقة الواقعة جنوبي العاصمة دمشق”.

في هذه الأثناء، قال ناشطون معارضون إن طائرات الجيش السوري قصفت ضواح في دمشق يوم السبت.

قصف

وذكر المرصد السوري لحقوق الانسان المعارض، ومقره بريطانيا، أن طائرات نفاثة ومروحية أطلقت صواريخ، وألقت قنابل على ضاحية داريا وعدد من البلدات الواقعة شرقي العاصمة دمشق.

وأضاف المرصد أن طفلين ورجلين قتلا عندما تعرضت بلدة المليحة الواقعة جنوب شرقي العاصمة ومناطق زراعية للقصف، وأن مسلحين من المعارضة لقيا أيضا مصرعهما في ذلك القصف.

وقال المرصد أن القوات السورية استخدمت الطائرات الحربية في قصف المنطقة الواقعة بين بلدتي المليحة وجرمانا السبت بعد يوم من مهاجمة المتمردين مبنى تابعا للمخابرات الجوية في المنطقة.

وتقع بلدة المليحة قريبا من مدينة جرمانا الواقعة جنوب شرقي دمشق التي تقطنها غالبية من الطائفتين المسيحية والدرزية، ويكافح بعض من سكان الضاحيتين للبقاء على الحياد في الصراع المتصاعد في البلاد.

وتأتي أعمال العنف هذه بعد يوم من مقتل ستة وثمانين شخصا في مناطق متفرقة من سوريا بحسب المرصد.

بي بي سي

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد