الخارجية الأمريكية: نأمل أن ينهي مؤتمر «جنيف 2» معاناة السوريين

واشنطن /أ ش أ/
أكدت جين بساكي، المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، مجددًا أن الغرض الرئيسي من عقد مؤتمر السلام الخاص بسوريا يوم الأربعاء، في سويسرا هو تنفيذ بيان مؤتمر جنيف الداعي إلى تشكيل إدارة انتقالية تتمتع بكافة السلطات التنفيذية بموافقة كافة الأطراف في سوريا.
وأعربت المسئولة الأمريكية في بيان صدر الليلة عن أملها في عودة كافة الأطراف إلى التركيز على هذه المهمة لوضع حد لمعاناة الشعب السوري والبدء في تنفيذ عملية تمضي نحو المرحلة الانتقالية في سوريا.
وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، قد سحب في وقت سابق اليوم الدعوة الرسمية الموجهة إلى إيران لحضور مؤتمر السلام الخاص بسوريا بعدما أعلنت طهران عدم قبولها للبيان الذي تم التوصل إليه في جنيف عام 2012 والخاص بالمرحلة الانتقالية في سوريا.