الخارجية التركية تدين بشدة الهجمات في محافظة إدلب السورية

أدانت وزارة الخارجية التركية بشدة الهجمات على مخيمات للنازحين في محافظة إدلب شمال غربي سوريا حسبما ذكرت وكالة “الأناضول”.

وقالت الوزارة في بيان: “ندين بشدة الهجمات التي استهدفت 3 مخيمات للنازحين في إدلب وأدت إلى مقتل 9 مدنيين وإصابة 70 آخرين”

ونقلت “الأناضول” عن بيان للوزارة أن “تلك الهجمات إنما تلحق الضرر بالجهود الرامية للحفاظ على الهدوء ولخفض التوتر في المنطقة، وتؤدي إلى تدهور الوضع الإنساني أكثر”.

ودعا البيان “الأطراف المعنية إلى الالتزام بالتفاهمات الراهنة وإنهاء الهجمات ضد المدنيين”.

وأضافت الخارجية التركية أن أنقرة “ستواصل جهودها الرامية للحفاظ على الهدوء في المنطقة، وإيجاد حل سياسي للنزاع السوري، وإيصال المساعدات الإنسانية للمحتاجين دون انقطاع”.

وقالت الوكالة إن القوات السورية قصفت مخيما للنازحين في محافظة إدلب.

بينما كانت وكالة “سانا” قالت إن القصف استهدف “مقرات ومعسكرات تدريب تابعة للتنظيمات الإرهابية في إدلب”.

ونقلت الوكالة عن مصدر ميداني أن “العملية النوعية” في إدلب جاءت “نتيجة الخروقات المتواصلة لاتفاقية خفض التصعيد في ريف إدلب والاعتداءات المتكررة التي تشنها التنظيمات الإرهابية المسلحة على المناطق الآمنة ومواقع قواتنا المسلحة والتي أدت مؤخراً إلى ارتقاء عدد من الشهداء المدنيين والعسكريين”.

المصدر: RT