الخروقات المتبادلة تطال 17 منطقة في المحافظات الأربع مخلفة شهداء وجرحى وترفع لأكثر من 180 تعداد الشهداء المدنيين خلال تطبيق اتفاق بوتين – أردوغان

26

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استمرار الخروقات ضمن مناطق سريان الهدنة الروسية – التركية، وفي التفاصيل التي رصدها المرصد السوري فإن قوات النظام استهدفت بالقذائف الصاروخية مناطق في قرى بابولين وصهيان والصالحية وأماكن في بلدة الهبيط، بريف إدلب الجنوبي، ومناطق أخرى في بلدة خلصة وقريتي تل باجر وزمار بريف حلب الجنوبي، ما تسبب باستشهاد شخص على الأقل ووقوع عدد من الجرحى، وعدد الشهداء مرشح للارتفاع لوجود جرحى بحالات خطرة، كذلك قصفت قوات النظام مناطق في قريتي التوبة والجنابرة وبلدة مورك الواقعة في الريف الشمالي لحماة، ومناطق الناجية في ريف جسر الشغور الغربي، وأماكن في منطقة كبانة بجبال اللاذقية الشمالية الشرقية، ضمن المنطقة منزوعة السلاح ومناطق أخرى في قريتي الحويز وجسر بيت الراس بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، لقصف من قبل قوات النظام، بينما سمع دوي إطلاق رشاشات ثقيلة في محيط مدينة محردة التي يقطنها مواطنون غالبيتهم من أتباع الديانة المسيحية، ناجمة عن استهداف قوات النظام لطائرة استطلاع في المنطقة، فيما استهدفت الفصائل مواقع لقوات النظام في منطقة شم الهوى وتل مرق في الريف الجنوبي الشرقي لإدلب، في حين رصد المرصد السوري مزيداً من إطلاق النار طال مناطق سيطرة قوات النظام من قبل الفصائل في حي جمعية الزهراء بالأطراف الغربية لمدينة حلب، ما أدى لسقوط جرحى، فيما تسببت القذائف التي استهدفت مناطق في حي الموكامبو، باستشهاد شخص ووقوع 4 جرحى، ومع سقوط المزيد من الخسائر البشرية فإنه يرتفع إلى 428 على الأقل تعداد من قضوا واستشهدوا وقتلوا خلال تطبيق اتفاق بوتين – أردوغان ووثقهم المرصد السوري، وهم 181 مدني بينهم 62 طفلاً و34 مواطنة استشهدوا في قصف من قبل قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهدافات نارية وقصف من الطائرات الحربية، ومن ضمنهم 8 بينهم طفلان اثنان استشهدوا وقضوا بسقوط قذائف أطلقتها الفصائل، و103 مقاتلين قضوا في ظروف مختلفة ضمن المنطقة منزوعة السلاح منذ اتفاق بوتين – أردوغان، من ضمنهم 26 مقاتلاً من “الجهاديين” و23 مقاتلاً من جيش العزة قضوا خلال الكمائن والاشتباكات بينهم قيادي على الأقل، قضوا في كمائن وهجمات لقوات النظام بريف حماة الشمالي، و144 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها.

ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان قبل ساعات أنه تعرضت مناطق في بلدة الخوين وقرية أم جلال بريف إدلب الجنوبي الشرقي، ومناطق أخرى في بلدة سرمين بريف إدلب الشرقي، وقريتي جزرايا والحميرة بريف حلب الجنوبي، لقصف صاروخي من قبل قوات النظام، ما أسفر عن سقوط عدد من الجرحى في بلدة سرمين ، بينما جددت قوات النظام قصفها لمناطق في حرش عابدين في الريف الجنوبي من إدلب ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، كذلك شهدت محاور في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي قصفاً متبادلاً بين قوات النظام من طرف والفصائل العاملة في المنطقة من طرف آخر، أيضا سقطت قذيقتان صاروخيتان أطلقتهما الفصائل على مناطق في حي الموكامبو بمدينة حلب، والخاضعة لسيطرة قوات النظام، ما أسفر عن أضرار مادية، فيما وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان استشهاد شاب من بلدة سراقب متأثرا بجراح أصيب بها، جراء قصف قوات النظام يوم أمس على مناطق في البلدة، كما كانت قصفت قوات النظام بالقذائف الصاروخية مناطق في محيط بلدة بداما ومحاور البرناص بريف جسر الشغور الغربي في ريف إدلب الغربي، ومحاور في جبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي الشرقي، ومناطق أخرى في بلدتي كفرزيتا و اللطامنة الواقعة في الريف الشمالي لحماة، ضمن المنطقة منزوعة السلاح، بينما تعرضت مناطق في الأراضي الزراعية في بلدة الهبيط وحرش عابدين بالريف الجنوبي من إدلب لقصف من قبل قوات النظام، ما أسفر عن استشهاد مواطنة وسقوط جرحى، جراء استهداف قوات النظام لورشة عمال زراعيين، نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان صباح اليوم أنه تتواصل الخروقات ضمن مناطق الهدنة الروسية – التركية في القطاعات الأربع، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استهداف الطيران الحربي بعد منتصف ليل الاثنين – الثلاثاء أطراف سراقب الشمالية بالقطاع الشرقي من ريف إدلب، كما رصد المرصد السوري تحليق للطيران الحربي صباح اليوم الثلاثاء في سماء القطاعين الجنوبي والغربي من الريف الإدلبي وحتى القطاع الشمالي من ريف حماة، فيما قصفت قوات النظام فجر اليوم أماكن في بلدة كفرزيتا بريف حماة الشمالي، كما استهدفت بعد منتصف ليل الاثنين – الثلاثاء بالقذائف الصاروخية أماكن في معركبة والبويضة واللطامنة بالريف ذاته، وأماكن أخرى في طويل الحليب والكتيبة المهجورة شرق إدلب، على صعيد متصل وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان استشهاد شخص متأثراً بجراح أصيب بها جراء قصف صاروخي نفذته قوات النظام على قرية جزرايا بريف حلب الجنوبي قبل أيام، كما نشر المرصد السوري خلال الساعات الفائتة، أنه رصد عملية جديدة نفذتها فصائل جهادية مساء اليوم الاثنين الـ 11 من شهر آذار الجاري، ضمن المنطقة منزوعة السلاح، حيث هاجم مقاتلون جهاديون مواقعاً لقوات النظام والمسلحين الموالين لها في محور شيزر بالقطاع الشمالي من الريف الحموي، في هجوم انغماسي لهم، الأمر الذي تسبب بمقتل 5 عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف المهاجمين، ويذكر أن هذا الهجوم هو الثالث من نوعه من قبل الفصائل منذ يوم الجمعة، على صعيد متصل رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان اشتباكات جرت مساء اليوم الاثنين بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل من جهة أخرى في محوري الليرمون والبحوث العلمية بضواحي مدينة حلب، كما قصفت قوات النظام مساء اليوم أماكن في اللطامنة والزكاة وكفرزيتا والحميرات بريفي حماة الشمالي والشمالي الغربي، الأمر الذي تسبب بإصابة شخص في الحميرات، كما تعرضت مناطق في الهبيط وصهيان بريف إدلب الجنوبي لقصف من قبل قوات النظام مساء اليوم، ونشر المرصد السوري منذ ساعات، أنه رصد استهدافات متجددة ضمن المحافظات الأربعة التي تسري فيها الهدنة الروسية – التركية، حيث استهدفت قوات النظام مناطق في قريتي عدوان والظاهرية في سهل الروج بريف إدلب، في حين أصيب شخصان اثنان جراء قصف لقوات النظام على مناطق في بلدة كفرزيتا في الريف الشمالي الحموي، كما استهدفت قوات النظام قرية الحويز في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، في حين كان رصد المرصد السوري عمليات قصف مدفعي طالت مناطق في بلدة سراقب بريف إدلب الشرقي بلدة تلمنس بالريف الشرقي لمدينة معرة النعمان، فيما طال القصف مناطق في مدينة خان شيخون، ما تسبب باستشهاد 3 مواطنين وسقوط جرحى في بلدة تلمنس، إضافة لسقوط عدد من الجرحى في خان شيخون وسراقب، بينما استهدفت قوات النظام مناطق في بلدة التمانعة في الريف الجنوبي لإدلب، كما استهدفت قوات النظام أماكن في منطقة الكتيبة المهجورة، في القطاع الشرقي من ريف إدلب، وأماكن في منطقة عرب سعيد في ضواحي مدينة إدلب، في حين استهدفت الفصائل مواقع لقوات النظام في منطقة السلومية بريف إدلب الجنوبي الشرقي وأماكن في محيط منطقة محردة بريف حماة الشمالي الغربي، في حين تعرضت مناطق في كفرنبودة وكفرزيتا واللطامنة بالقطاع الشمالي من ريف حماة.