الخروقات تتصاعد في اليوم الخامس من هدنة القيصر والسلطان وتوقع المزيد من الشهداء والجرحى في مناطق سريانها

26

في اليوم الخامس من الهدنة الروسية – التركية داخل سوريا، ارتفعت وتيرة الخروقات التي تخللت الهدوء المستمر منذ بدء سريان وقف إطلاق النار عند منتصف ليل الخميس – الجمعة الـ 30 من كانون الأول / ديسمبر من العام الفائت 2015، لتوقع المزيد من الخسائر البشرية، حيث وثق المرصد استشهاد مواطن وسقوط 7 جرحى بينهم طفل ومواطنتان في قصف لقوات النظام بقذيفة هاون على منطقة في مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية، إضافة لتوثيق رجل ومواطنة استشهدا جراء استهدافهما من قبل قوات النظام والمسلحين الموالين لها في وادي بردى بريف دمشق، واستشهاد سيدة حامل وسقوط 3 جرحى في قصف لطائرات حربية على مناطق في مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي.

 

في حين سجل المرصد السوري لحقوق الإنسان في اليوم الخامس للهدنة مزيداً من الخروقات المتصاعدة في عدد من المناطق السورية حيث تعرضت أماكن في حي الوعر المحاصر من قبل قوات النظام، لقصف بعدد من قذائف الهاون التي أطلقتها قوات النظام مستهدفة أماكن في الحي، بينما قصفت قوات النظام أماكن في منطقة غرناطة بريف حمص الشمالي، في حين قصفت قوات النظام مناطق في قرية بويضة صغيرة ومناطق أخرى بريف حلب الجنوبي، بينما قصفت الطائرات المروحية بالبراميل المتفجرة مناطق في بلدة كفرزيتا بريف حماة الشمالي، بالتزامن مع استهداف الطائرات الحربية بالرشاشات الثقيلة لمناطق في بلدة كفرزيتا، في حين شهد سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، قصفاً متبادلاً بين قوات النظام المتمركزة في جورين والفصائل المقاتلة والإسلامية بسهل الغاب، كما قصفت طائرات حربية مناطق في محور السرمانية بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، دون معلومات عن إصابات، في حين استهدف جيش النصر بعدة صواريخ مناطق في بلدتي الربيعة وسلحب الخاضعتين لسيطرة قوات النظام بريف حماة الغربي، فيما قالوا أنه رداً على استمرار النظام في استهداف وادي بردى بريف دمشق، في حين استهدفت الطائرات الحربية بالرشاشات الثقيلة مناطق في أطراف مدينة خان شيخون الجنوبية بريف إدلب الجنوبي، كما قصف الطيران الحربي أماكن في منطقة سكيك الواقعة بالريف ذاته، في حين قصف الطيران المروحي ببرميلين متفجرين مناطق في الحي الشرقي لمدينة خان شيخون الواقعة بالريف الجنوبي لإدلب، فيما استشهدت سيدة في قصف للطائرات الحربية صباح اليوم على مناطق في المدينة، وأصيب 3 آخرون بجراح في الضربات ذاتها، حيث تعد هذه أول شهيدة في القصف الجوي على سوريا منذ بدء سريان وقف إطلاق النار التركي – الروسي في سوريا، بينما تعرضت مناطق في أطراف قرية اشتبرق وقرية الشغر ومناطق أخرى بريف جسر الشغور، لقصف من الطيران الحربي، دون أنباء عن إصابات، أيضاً قصف الطيران الحربي أماكن في مدينة إدلب وأماكن أخرى في قرية كنصفرة بجبل الزاوية، بينما أطلقتها قوات النظام على مناطق في مدينة جسر الشغور وأطرافها بريف إدلب الغربي، ما أسفر عن أضرار مادية.

 

أيضاً استهدفت قوات النظام بعدد من القذائف أماكن في منطقة تل العلاقيات الواقع بريف درعا الشمالي الغربي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، في حين قصفت قوات النظام مناطق في بلدتي جنين والشياح في منطقة اللجاة بالريف الشمالي الشرقي لدرعا، كذلك استهدفت قوات النظام بالرشاشات الثقيلة مناطق في قريتي العجرف والصمدانية الغربية بريف القنيطرة، في حين سقطت قذائف أطلقتها قوات النظام على مناطق في قرية الجابرية بجبل شحشبو بريف حماة الغربي، في حين استهدف مقاتلو جيش العزة بعدة منتصف ليل أمس، بعدة صواريخ أماكن في بلدة سلحب الخاضعة لسيطرة قوات النظام بريف حماة الغربي، بينما تعرضت أماكن في منطقة تردين ومحور قرية الخضر الواقعة في ريف اللاذقية الشمالي، لقصف من قوات النظام، كما قصفت قوات النظام مناطق في قريتي عين الغرف والبويضة الصغيرة بريف حلب الجنوبي، كذلك قتل عنصر من قوات النظام جراء قصف الفصائل مناطق في محيط كراجات البولمان قرب حي القابون عند أطراف العاصمة الشرقية، كما تستمر الاشتباكات بوتيرة متفاوتة العنف، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل المقاتلة والإسلامية وجبهة فتح الشام من جهة أخرى، وسط مواصلة قوات النظام استهدافها لقرى وبلدات وادي بردى، بالرشاشات الثقيلة وقذائف المدفعية وصواريخ يعتقد أنها من نوع أرض – أرض، وشهدت منطقة وادي بردى اليوم عشرات الضربات الجوية والمدفعية والصاروخية التي نفذتها قوات النظام والطائرات الحربية والمروحية، كما وردت معلومات عن مقتل عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء استهدافهم من قبل الفصائل خلال الاشتباكات التي دارت في محاور بوادي بردى، كذلك قضى مقاتل من الفصائل الإسلامية جراء إصابته برصاص قناص قوات النظام في محيط منطقة كفربطنا بغوطة دمشق الشرقية، بينما استمرت الاشتباكات بين الفصائل الإسلامية من جهة، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها وحزب الله اللبناني من جهة أخرى، في أطراف بلدة الميدعاني من جهة حوش الضواهرة وفي منطقة كتيبة الصواريخ بحزرما، في الغوطة الشرقية، كذلك سمع دوي انفجارات عند أطراف منطقة عين ترما بغوطة دمشق الشرقية، ناجم عن سقوط قذائف هاون أطلقتها قوات النظام على مناطق في أطراف بلدة عين ترما بالغوطة الشرقية، فيما وردت معلومات مؤكدة عن استهداف الفصائل تمركزات لقوات النظام في محيط منطقة عين ترما، أيضاً قضى مقاتلان من فيلق الرحمن أحدهما خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها صباح اليوم في محور كتيبة حزرما بمنطقة المرج في غوطة دمشق الشرقية، والآخر جراء استهدافه من قبل قوات النظام في محيط كفربطنا.