الخروقات تواصل تصاعدها في اليوم الرابع عشر من هدنة السلطان والقيصر في سوريا

38

أنهت الهدنة التركية – الروسية يومها الرابع عشر بتصاعد الخروقات من قصف وغارات وسقوط قذائف اشتباكات، سجلها المرصد السوري لحقوق الإنسان، حيث سمع دوي انفجار شديد هز منطقة كفرسوسة وسط العاصمة، تبين أنه ناجم عن تفجير انتحاري لنفسه بالقرب من نادي المحافظة بالمنطقة، قتل على إثره ما لا يقل عن 8 أشخاص غالبيتهم من قوات النظام ومن ضمنهم ضابط برتبة عقيد ،كما سقط عدد من الجرحى بالتفجير ذاته، وعدد الذين قتلوا وقضوا مرشح للارتفاع لوجود إصابات بحالات خطرة بالإضافة لوجود مفقودين، بينما قصفت قوات النظام أماكن في منطقة الحولة بريف حمص الشمالي، ما أسفر عن سقوط جرحى، عقبه قصف الطيران الحربي لأماكن في الحولة، كما قصف الطيران الحربي مناطق في قرية العامرية بالريف الشمالي لحمص، أيضاً نفذت طائرات حربية عدة غارات على مناطق في بلدة عز الدين وقريتي الفرحانية وأم شرشوح بريف حمص الشمالي دون أنباء عن خسائر بشرية، فيما تعرضت مناطق في مدينة الرستن بريف حمص الشمالي لقصف من قبل قوات النظام، في حين مناطق في جنوب مدينة تلبيسة الواقعة بريف حمص الشمالي، بينما تعرضت أماكن في قرية برج قاعي بريف حمص الشمالي لقصف من قبل قوات النظام، أيضاً نفذت طائرات حربية عدة غارات على مناطق في بلدتي حيان وعندان بريف حلب الشمالي، ومناطق أخرى في بلدات حور وكفرناها ودارة عزة والشيخ سليمان بريف حلب الغربي، بينما تعرضت أماكن في منطقة المنصورة وبلدة أورم الكبرى بريف حلب الغربي، لقصف من قبل قوات النظام،  في حين نفذت طائرات حربية غارة على مناطق في قرية بنان الحص بريف حلب الجنوبي، وكانت قد استشهدت مواطنة جراء قصف قوات النظام لمناطق في القرية، كما نفذت الطائرات الحربية غارتين استهدفتا مناطق في أورم الكبرى بريف حلب الغربي، بينما سقطت قذيقتان على الأقل على مناطق في القسم الغربي من مدينة حلب، فيما علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن طائرات حربية قصفت بعدة صواريخ مناطق في قرية بابكة الواقعة في أقصى الريف الغربي لحلب، فجر اليوم الخميس والقريبة من بلدة باتبو، منفذة مجزرة راح ضحيتها 6 أشخاص على الأقل بينهم 4 أطفال، كما خلف القصف الجوي على القرية، عدداً كبيراً من الجرحى، ولا تزال أعداد الشهداء قابلة للازدياد لوجود جرحى بحالات خطرة، فيما تسببت الغارات بتدمير ممتلكات مواطنين في القرية.

 

كذلك قصف الطيران الحربي مناطق في أطراف بلدة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي، في حين أسفرت الضربات الجوية من قبل الطائرات الحربية على منطقة جبل الأربعين عن خسائر بشرية في عائلات مقاتلين من الحزب الإسلامي التركستاني، فيما استهدف الطيران الحربي عصر اليوم منطقة مقر لمقاتلين أوزبك في مدينة إدلب، بينما قصفت الطائرات الحربية مناطق في بلدة سراقب بريف إدلب الشرقي، في حين استهدف الطيران الحربي مناطق في جبل الأربعين بريف إدلب، ومعلومات عن سقوط جرحى، كذلك أصيب أكثر من 24 شخصاً بجراح، ومعلومات عن استشهاد اثنين على الأقل منهم جراء قصف لطائرات الحربية على مناطق في مدينة بنّش بريف إدلب الشمالي الشرقي، فيما لا يزال بعض الجرحى بحالات، كذلك تسبب القصف بدمار في ممتلكات مواطنين، في حين استشهدت مواطنة وأصيب 6 آخرون بينهم 4 أطفال دون سن الـ 18، جراء قصف للفصائل الإسلامية على مناطق في بلدتي الفوعة وكفريا اللتين يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية بشمال شرق إدلب، بينما نفذت طائرات حربية عدة غارات على مناطق في بلدة التمانعة بريف إدلب الجنوبي، أيضاً نفذت طائرات حربية غارات استهدفت مناطق في مدينة إدلب، حيث استهدفت الضربات اماكن في منطقتي مبنيي الأمن العسكري والامنية ومحيطهما ما تسبب في سقوط عدد من الجرحى بينهم طفل ومواطنتان، بينما تعرضت مناطق في بلدة طيبة الإمام وقريتي لحايا والزوار بريف حماة الشمالي لقصف من قبل الطيران الحربي، في حين قصفت قوات النظام بعدد من القذائف أماكن في منطقة عيدون بالريف الجنوبي لحماة، في حين قتل وأصيب عدد من عناصر قوات النظام جراء استهداف جيش العزة بصاروخ موجه حاجز شيلوط بريف حماة، كذلك قصفت قوات النظام مناطق في قرية حربنفسه بريف حماه الجنوبي، كما سقطت عدة قذائف على مناطق في بلدة محردة بريف حماة الشمالي الغربي، التي يقطنها مواطنون من أتباع الديانة المسيحية وتسيطر عليها قوات النظام، في حين قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في قرية الزلاقيات بريف حماه الشمالي، ما أدى لأضرار مادية،بينما قصفت قوات النظام أماكن في منطقة طيب الإمام بريف حماة الشمالي، ومعلومات عن استشهاد شخص جراء القصف.

 

على صعيد متصل دارت معارك عنيفة في محاور عين الخضرا وبسيمة ومحاور أخرى بوادي بردى، بين الفصائل الإسلامية والمقاتلة وجبهة فتح الشام من جانب، وحزب الله اللبناني وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب آخر، في محاولة مستمرة من قبل الأخير لتحقيق مزيد من التقدم في المنطقة عقب سيطرته على منطقة الزينية المحيطة ببلدة بسيمة، حيث ترافقت الاشتباكات العنيفة مع قصف مدفعي وصاروخي مكثف من قبل قوات النظام بالإضافة للعشرات الضربات الجوية على المنطقة، وإطلاق نار من قبل القناصة تسبب في سقوط شهيدين أحدهما طفلة، كما قصفت قوات النظام بقذيفة هاون منطقة في مزارع بلدة الشيفونية بريف دوما، في حين استشهدت مواطنة وأصيب 3 أشخاص بجراح، جراء سقوط 5 قذائف هاون على منطقة في مدينة دوما في الغوطة الشرقية ظهر اليوم، كما قصفت قوات النظام مناطق في بلدتي بقين ومضايا ومدينة الزبداني، في حين تعرضت مناطق في جرود القلمون لقصف مكثف من قبل قوات النظام، كما قصفت قوات النظام مناطق في بلدة حزرما بالغوطة الشرقية، بقذائف الهاون، كما تجددت الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها وحزب الله اللبناني من جهة، والفصائل الإسلامية من جهة أخرى، في محور كتيبة الصواريخ وأطراف بلدة الميدعاني، في حين تعرضت مناطق في بلدة طفس لقصف من قوات النظام، كما جددت قوات النظام استهدافها بالرشاشات الثقيلة لأماكن في بلدة اليادودة غرب درعا، بينما تعرضت مناطق في بلدة طفس لقصف صاروخي من قبل قوات النظام، ومعلومات عن استهدافها مشفى في البلدة، كذلك قصفت قوات النظام مناطق في قرية المجيدل ومحيطها بمنطقة اللجاة في الريف الشرقي لدرعا.