الخضار الصيفية.. منتج محلي يخفف من أعباء المعيشة في مدينة الرقة 

تعتبر مدينة الرقة من المدن السورية التي تتميز بمنتجاتها ومحاصيلها الزراعية خلال فصل الصيف وذلك بسبب خصوبة أرضها وكثرة الموارد المائية التي تروي المزروعات الصيفية مثل نهري “البليخ والفرات”، مما جعل هذه المدينة تتميز عن غيرها من المدن السورية بتعدد أنواع المزروعات وتدني ثمنها بسبب اقتراب الأسواق من مركز المدينة وريفها.
تاجر الخضار (أ.م) “55 عاماً” الذي يعمل في “سوق الهال” في مدينة الرقة يتحدث للمرصد السوري لحقوق الإنسان قائلاً، تعتبر أسعار الخضار والبقوليات في مدينة الرقة أقل ثمناً من غيرها من المدن السورية، وذلك بسبب قرب الأسواق من الأراضي الزراعية ما يقلل من تكاليف النقل، إضافة لعدم وجود تكلفة كبيرة لزراعة المحاصيل الزراعية.
ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد تحولت مدينة الرقة لمركز تجاري وتسويقي باعتبارها صلة وصل بين مناطق نفوذ سوريا الديمقراطية وقوعها على الطريق الدولي حلب-الحسكة الذي يتصل مع العراق مرورا بدير الزور.
السيدة (أ.خ) “62 عاماً” من مدينة الرقة تتحدث للمرصد السوري لحقوق الإنسان قائلة، تتميز أسواق مدينة الرقة بانتشار البسطات ومحلات الخضار التي تناسب الجميع على اختلاف مستوياتهم المعيشية، فتكلفة إعداد أي وجبة طعام من الخضار ليس بالمكلفة وهي بمقدور جميع العائلات خلال فصل الصيف، إضافة لوجود العديد من الجمعيات الخيرية المعنية بشؤون العائلات المحتاجة ومساعدتها.