المرصد السوري لحقوق الانسان

الدفاع الروسية تدعي استهداف قاعدتها في “حميميم”.. ومصادر المرصد السوري تنفي استهداف الفصائل لها

 

ادعت وزارة الدفاع الروسية أن قواتها في سورية تصدت، مساء اليوم، لقذائف صاروخية على قاعدة حميميم العسكرية في محافظة اللاذقية.
وأكدت مصادر المرصد السوري في منطقة “خفض التصعيد” الأقرب لريف اللاذقية، بأن الفصائل لم تطلق أي صاروخ باتجاه مواقع النظام في ذلك الوقت الذي تدعي فيه تصدي حميميم لهجوم صاروخي.
وتشهد محاور “خفض التصعيد” هدوءًا حذرًا، منذ ساعات الصباح، تتخلل هذا الهدوء بضع قذائف تتساقط على محاور القتال في ريفي إدلب وحلب.
وفي سياق ذلك، نفت مصادر في اللاذقية وقرب القاعدة العسكرية الروسية سماع أصوات إطلاق صواريخ لصد لتلك الأهداف المزعومة.
وقال نائب مدير مركز حميميم لمصالحة الأطراف المتناحرة في سوريا والتابع لوزارة الدفاع الروسية، في بيان أصدره مساء الأربعاء: “في الساعة 19:45 بتوقيت موسكو من 9 فبراير/شباط صدت قوات الدفاع الجوي الروسية هجومًا على قاعدة حميميم الجوية باستخدام راجمات صواريخ بعيدة المدى”، دون أن تسفر عن أضرار.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول