«الدفاع الروسية» تنفي وقوع تصادمات بين الجيش السوري والمعارضة في حماة

نفت وزارة الدفاع الروسية صحة ما نشرته بعض وسائل الإعلام عن وقوع تصادمات بين الجيش السوري والمعارضة السورية المسلحة في محافظة حماة، بعد دخول مذكرة مناطق تخفيف التصعيد حيز التنفيذ.

وقالت وزارة الدفاع الروسية، في بيان، أوردته قناة «موسكو اليوم»، «حتى نهاية الساعات الـ 24 الأولى من بدء مفعول مذكرة إنشاء مناطق تخفيف التصعيد، تقيم جميع الأطراف المتصارعة الوضع في الجمهورية السورية بأنه مستقر».

وأكدت الوزارة أن القوات الحكومية السورية تعرضت قرابة الساعة الواحدة ليلا 5 على 6 مايو لإطلاق نار من قبل مجموعة مسلحين استخدموا الأسلحة الخفيفة في منطقة قرية زلاقيات بـ محافظة حماة.

وقد كشفــت وبــيــنـت أن القوات الحكومية لم تفتح نيران مضادة، بينـمـــا وجه المركز الروسي للمصالحة في الجمهورية السورية طلبا إلى الجانب التركي من اجل تحديـــــــد ما إذا كان هؤلاء المسلحون يتبعون للمعارضة السورية أم للجماعات الإرهابية.

ولفت إلى أن الجانب التركي أكد أن المسلحين ينتمون لفصائل «جبهة النصرة» هيئة تحرير الشام في هذه الاونة، وتم الرد واسكات نقاط إطلاق النار.

وكان الناطق باسم المرصد السوري لحقوق البني ادم قد ومن هنا فقد صـرح أن قوات الحكومة اشتبكت مع مقاتلي المعارضة في محافظة حماة بشمــــــال غرب الجمهورية السورية بعد قليل من بدء سريان اتفاق خفض التصعيد.

المصدر :جريدتي