الدفعة الرابعة خلال نحو شهرين.. أجهزة النظام الأمنية تفرج عن نحو 20 موقوفًا من أبناء محافظة درعا

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن سلطات النظام أفرجت اليوم الاثنين، عن دفعة جديدة من الموقوفين لديها من أبناء محافظة درعا، ممن اعتقلوا على فترات متفاوتة منذ سيطرة النظام على محافظة درعا بالكامل عام 2018، بتهم وذرائع مختلفة، وضمت الدفعة الرابعة خلال نحو شهرين نحو 20 موقوفاً، لا علاقة لهم بمعتقلي الرأي وفقاً للمصادر.
المرصد السوري نشر في الرابع من الشهر الجاري، أن قوات النظام أفرجت عن 21 موقوفًا من أبناء محافظة درعا، حيث جرى الإفراج عنهم في صالة المجمع الحكومي في مدينة درعا، بحضور عدد من رؤساء الأفرع الأمنية والفرق الحزبية التابعة للنظام السوري
وبحسب نشطاء المرصد السوري، فإن غالبية المفرج لا علاقة لهم بمعتقلي الرأي، جرى اعتقالهم بعد سيطرة النظام على محافظة درعا عام 2018، بتهم وجرائم جنائية.

وكانت الأجهزة الأمنية التابعة للنظام، قد أفرجت عن دفعتين من الموقوفين من أبناء محافظة درعا خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني المنصرم، الدفعة الأولى في الـ 14 من تشرين الثاني، أفرج حينها عن 20 موقوفًا، والثانية في الـ 23 من تشرين الثاني، ، أفرج حينها عن 25 موقوفًا.