الدنمارك تعرض نقل الأسلحة الكيماوية بواسطة سفن إلى خارج سورية

كوبنهاجن – (د ب أ) – أعربت الحكومة الدنماركية اليوم الجمعة عن الاستعداد للمساهمة بسفن بحرية لنقل الأسلحة الكيماوية السورية إلى خارج سورية وتوفير الحماية لرئيس فريق المفتشين الأممي.

وذكر وزير الدفاع الدنماركي نيكولاي وامين أمام لجنة برلمانية أن الأمم المتحدة طلبت من بلاده المساعدة في الخروج بالأسلحة الكيماوية من سورية لتدميرها.

واستبعد وزير التعاون التنموي الدنماركي فريز باخ في تصريحات نشرها وكالة الأنباء الدنماركية “ريتساو” تدمير الأسلحة في بلاده.

وستزود الدنمارك أيضا بوحدة صغيرة من القوات الخاصة في سورية لحماية فريق المفتشين من الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية والذي تقوده الخبيرة الهولندية سيجريد كاج.

ولا تزال الحكومة تحتاج إلى موافقة من البرلمان على الخطة لنقل الأسلحة إلى خارج سورية.

وكانت النرويج رفضت الشهر الماضي طلبا أمريكيا بتدمير الأسلحة على أراضيها. وعرضت السويد في وقت سابق أن تنقل طائرة من طراز “سي-130 هركليز″ الطاقم والمعدات.

يذكر أنه من المفترض ان يوافق في الخامس عشر من تشرين ثان/نوفمبر الجاري المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية على خطة تقدمها سورية لازالة مخزوناتها من الأسلحة الكيماوية.