الدولة الإسلامية تسيطر على مقر لجبهة النصرة في ريف الحسكة‎

هاجم يوم أمس السبت، مقاتلون من الدولة الإسلامية في العراق والشام في منطقة الشدادي، مقراً لجبهة النصرة في المنطقة،  يحتوي على أسلحة ومعدات نفطية، حيث سيطروا على  المقر وصادروا الأسلحة والمعدات النفطية، في منطقة الشدادي،  بريف الحسكة، حيث وردت أنباء عن مصرع مقاتلين اثنين من جبهة النصرة في اشتباكات جرت بين الطرفين، وذلك بحسب نشطاء  مقربين من جبهة النصرة، والذين قالوا بأن المقر لم يكن فيه عدد كبير من عناصر النصرة، بسبب انشغالهم بمقاتلة الكفار “وحدات حماية الشعب الكردي”، وبأنه لا تزال المفاوضات جارية بين الدولة الإسلامية وجبهة النصرة، لتحويل الامر إلى هيئة شرعية تحكم بين الطرفين، ولإعادة هذا المقر، إلى جبهة النصرة التي كانت تسيطر عليه في السابق.

يشار إلى أن عناصر من جبهة النصرة والدولة الإسلامية يتشاركون بالقتال منذ أشهر، ضد مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي في مناطق عدة بريف محافظة الحسكة وريف مدينة تل أبيض بمحافظة الرقة.