«الدولة الإسلامية» يرجم رجلاً حتى الموت بـ«تهمة» المثلية

34

أقدم عناصر من تنظيم «الدولة الإسلامية» على إلقاء رجل من أعلى مبنى ثم رجموه بالحجارة حتى الموت، بناء على «حكم» صدر في حقه لأنه «فعل فعلة قوم لوط»، بحسب ما جاء في صور وتعليقات نشرتها مواقع جهادية على الإنترنت اليوم.
وجاء في البيان الذي رافق الصور أنّ «المحكمة الإسلامية في ولاية الفرات حكمت على رجل فعل فعلة قوم لوط بالرمي من أعلى مكان في المدينة، ثم بالرجم بالحجارة حتى الموت».
ويظهر في الصور عشرة رجال على الأقل باللباس العسكري، معظمهم ملثمون ومسلحون، وهم يتلون الحكم ثم يلقون بالرجل من أعلى مبنىً. ولم يحدد البيان تاريخ تنفيذ العملية.
وفي تشرين الثاني/نوفمبر، رجم تنظيم «الدولة الإسلامية» كذلك رجلين حتى الموت بالتهمة نفسها.
وذكر المرصد السوري المعارض، اليوم، أنّ التنظيم أعدم رجلاً وفصل رأسه عن جسده بتهمة «سب الذات الإلهية» في مدينة الرقة.
وتفيد تقارير على نحو منتظم عن عمليات إعدام ينفذها التنظيم بأساليب وحشية، وبتهم مختلفة بينها الزنى والمثلية والقتال ضد «الدولة الاسلامية» و«الكفر» وغيرها.

 

المصدر : جريدة الأخبار