الدولة الاسلامية تعدم “كفار”وسيدة سورية تحتج”انتم الكفار”‎

محافظة الرقة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: أعدم مقاتلو الدولة الإسلامية في العراق والشام اليوم الاثنين شخصين اثنين في دوار النعيم بمدينة الرقة، بتهمة أنهما “نصيرية وكفار”، وأنهم عملاء للنظام النصيري، حيث احتجت إحدى السيدات المتواجدات في مكان الإعدام، على قيام مقاتلي الدولة الإسلامية بإعدام الشخصين، فردوا عليها بأنهما “نصيرية، وأنهما اغتصبوا نساءً وأنهما كافران”، فردت السيدة على مقاتلي الدولة بـأنكم “أنتم الكفار ونحن كلنا سوريون”.

وكانت الدولة الإسلامية قد أعدمت في ال14 من شهر أيار المنصرم من العام الجاري، 3 رجال، في إحدى الساحات العامة بمدينة الرقة، بحجة أنهم ضباط وجنود من القوات النظامية، إلا أنه تبين أن اثنين منهم كانا من الطائفة العلوية من قرية الأشرفية بريف حمص الشمالي، أحدهما طبيب أسنان ويدعى مصطفى الجاني، والثاني ابن شقيقه المدرِّس إياد نوفل، بحسب ما أبلغ نشطاء من مدينة حمص وقتها، المرصد السوري لحقوق الإنسان.