الدولة الاسلامية تقطع راس مقاتل سوري بسبب اعتقادها انه شيعي عراقي

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تبين ان  المقاتل الذي قطعت رأسة الدولة الاسلامية في العراق والشام هو مقاتل من كتيبة سورية مقاتلة وليس مقاتلا شيعيا عراقيا موال للنظام وان الامر التبس على مقاتل الدولة الاسلامية الذي سمع المقاتل الجريح يتحدث تحت تاثير التخدير ويقول ياعلي وياحسين و اصيب المقاتل بجراح خلال اشتباكات قرب اللواء 80 مع مقاتلين من لواء ابو الفضل العباس الذي يضم مقاتلين شيعة من جنسيات سورية واجنبية وضباط من حزب الله اللبناني وكانوا دائما ينادون ياحسين وياعلي وهذا اخر ماكان ماسمعه قبل اصابته في الاشتباكات فتحدث به تحت تاثير  التخدير ، وتحدث أحد المقاتلين من الدولة الاسلامية عن أن المقتول هو مقاتل عراقي شيعي متطوع في صفوف القوات الموالية للنظام ،وذلك امام حشد من  الشبان من بينهم نشطاء من المرصد السوري لحقوق الانسان .