الذكرى السنوية الخامسة لـ “ثلاثاء خان شيخون الأسود”.. نحو 88 مدنيًا بينهم 52 طفلاً ومواطنة قضوا خنقًا بصواريخ سامة أطلقتها قوات النظام على مدينة خان شيخون

المرصد السوري لحقوق الإنسان يجدد مطالبته بتحقيق العدالة ضد جميع من أجرم وقتل ونكل بأبناء الشعب السوري وعلى رأسهم نظام بشار الأسد

يصادف اليوم الأحد 4 من نيسان/أبريل ذكرى مجزرة الكيماوي في خان شيخون، إذ تعرضت المدينة يومها في نيسان 2017 لهجوم كيماوي، صنف من بين الأعنف في تاريخ النزاع السوري، حيث وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان حينها استشهاد 88 مواطناً بينهم 31 طفلاً دون سن الثامنة عشر و21 مواطنة، بالإضافة لإصابة عشرات آخرين، وأكدت مصادر طبية للمرصد السوري حينها، أن إحدى الأحياء في مدينة خان شيخون تعرضت لقصف بمواد يرجح أنها ناجمة عن استخدام غازات، تسببت بحالات اختناق، ترافقت مع مفرزات تنفسية غزيرة وحدقات دبوسية وشحوب وتشجنات معممة، وأعراض أخرى ظهرت على المصابين.

إن المرصد السوري لحقوق الإنسان وبعد 5 سنوات من مجزرة الثلاثاء الأسود في خان شيخون، التي أزهقت أرواح 88 مواطناً بينهم 52 طفلاً ومواطنة، والتي جرى توثيقها، والتي تبعتها عمليات قتل متتالية بحق أبناء الشعب السوري، موقعة آلاف الشهداء وآلاف الجرحى، يجدد دعوته الأطراف الدولية الفاعلة ومجلس الأمن الدولي، للتحرك من أجل وقف سفك دماء أبناء الشعب السوري وإزهاق أرواحهم، كما يدعو للتحقيق بشكل غير مسيَّس عبر لجنة تحقيق دولية مستقلة، في مجزرة خان شيخون التي جرى تنفيذها في الرابع من نيسان من العام 2017، وأن يجري إحالة كافة جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبت في سوريا، إلى محكمة الجنايات الدولية، أو محاكم دولية مختصة، ليلقى المجرمون عقابهم على ما ارتكبوه بحق أبناء الشعب السوري، كما ندعو المجتمع الدولي للعمل في مساعدة أبناء الشعب السوري من أجل الوصول إلى دولة الديمقراطية والعدالة والحرية والمساواة، التي تكفل كافة حقوق مكوناتها، دون أن يتدخل أي طرف أو جهة دولية في قرار الشعب السوري، أو يملي عليه شروطه أو قراراته.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد