الرئيس الفرنسى: لن نرسل قوات برية إلى سوريا

الرئيس  الفرنسى فرانسوا أولاند اليوم /الثلاثاء/ أن بلاده لا تعتزم إرسال قوات برية إلى سوريا وذلك فى إشارة إلى التدخل العسكرى المحتمل ضد نظام دمشق .وقال أولاند – على هامش زيارته لإحدى المدارس اليوم بمناسبة بدء العام الدراسي فى فرنسا “لن نرسل قوات برية .. بالطبع لا” وذلك ردا على أحد المواطنين الذى كان يتواجد بين اولئك الذين تجمعوا فى محيط المدرسة لمصافحة الرئيس .وقال المواطن للرئيس الفرنسى ” ليس لنا أن نشارك فى حرب لا تخصنا ، هذه ليست قضينا ، اتركوا السوريين يتعاملون مع مشاكلهم” .. إلا أن أولاند أجاب بأن “جميع المشاكل مشاكلنا .. وهذه ليست القضية” .وقام الرئيس الفرنسى ، بعد تلك الواقعة ، بمواصلة مصافحة الحشود التى حملت الأعلام الفرنسية .وكان إستطلاع للرأى أجراه معهد “بى فى آه” مؤخرا قد كشف عن أن غالبية المواطنين الفرنسيين يعارضون مشاركة بلادهم فى العملية العسكرية المحتملة ضد نظام الرئيس السورى بشار الأسد .وذكر الإستطلاع أن 64% من الفرنسيين لا يوافقون على مشاركة باريس فى التدخل العسكرى المحتمل ضد سوريا والذى بات وشيكا بحسب التصريحات الصادرة من كل من الولايات المتحدة وفرنسا .وبحسب الاستطلاع .. فإن 37% من الفرنسيين يخشون من أن تتمخض تلك العملية عن إنزلاق سوريا نحو نظام إسلامى ، فيما يرى 35 بالمائه أن التدخل العسكرى من شأنه أن يشعل المنطقة، و22% يتوقعون ألا تغير تلك العملية العسكرية فى وضع الشعب السورى الذى يعانى منذ أكثر من عامين .وأضاف الاستطلاع أن 17 بالمائه من الفرنسيين يرون أن هناك عدم كفاية فى الأدلة حول إرتكاب النظام السورى للمجزرة التى وقعت فى الحادى والعشرين من الشهر الماضى بريف دمشق باستخدام السلاح الكيماوي ، فى الوقت الذى يخشى 18% من المواطنين الفرنسيين أن تؤدى العملية العسكرية المحتملة إلى اعتداءات وأعمال انتقامية يقوم بها النظام السورى والحلفاء ضد المصالح الفرنسية .