الرئيس اللبناني يأمل بحل يعيد الاستقرار إلى سوريا

أعرب الرئيس اللبناني ميشال سليمان، اليوم الإثنين، عن أمله بإيجاد حل للأزمة السورية يعيد الاستقرار لسوريا ويحفظ وحدتها.

 

وقال سليمان في كلمة اليوم أمام السلك الدبلوماسي في لبنان إن لبنان معني بشكل خاص بإيجاد حل سياسي متوافق عليه للأزمة السورية يسمح بعودة الاستقرار إلى هذه الدولة الجارة والشقيقة ويحفظ وحدتها.

 

وأضاف سليمان الذي أعلن عن مشاركة لبنان بمؤتمر جنيف 2 حول سوريا الذي سيعقد في 22 الشهر الحالي أنه يأمل في أن يسمح الحل السياسي المنشود في سوريا بعودة السوريين إلى أرضهم وديارهم وأن تنطلق إعادة إعمار البلاد في أقرب الآجال.

 

وأشار إلى أن لبنان ملتزم بتحييد نفسه عن التداعيات السلبية للأزمة السورية المتمادية ويعارض أي تدخل عسكري أجنبي في هذا النزاع.

 

وأعرب عن أمله في أن يستمر الاهتمام الدولي بمساعدة لبنان في تخطي الآثار السلبية التي خلفتها الأزمة السورية على مجمل أوضاعه الاقتصادية والاجتماعية.

 

ويشكو لبنان من وجود أكثر من مليون نازح سوري على أراضيه.

 

ولفت سليمان إلى أن “مسارنا الوطني أصيب بانتكاسات جدية منذ العام 2011 جراء الارتدادات السلبية المختلفة للأزمة المتمادية في سوريا على مجمل أوضاعنا السياسية والاقتصادية والاجتماعية”.

الشرق