السلطات الأردنية تطرد 5 شبان باتجاه مخيم الركبان قرب مثلث الحدود السورية الأردنية العراقية

طردت السلطات الأردنية 5 شبان سوريين من الأراضي الأردنية إلى مخيم الركبان عند مثلث الحدود السورية-الأردنية العراقية.
ووفقا للمعلومات التي حصل عليها المرصد السوري فإن الشبان الخمس ينحدرون من محافظة درعا، كانوا لاجئين ضمن المخيمات في الداخل الأردني.
وفي 28 يناير الفائت، وصلت عائلة من أبناء مدينة الرقة إلى مخيم الركبان بعد طردهم من قبل السلطات الأردنية.
المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار إلى أن المواطنين في مخيم الركبان يعيشون أوضاعا قاسية، يحصلون على المواد الغذائية والأدوية عن طريق التهريب، وتباع بأسعار مرتفعة.
وكانت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادت، في 5 حزيران الفائت، بأن امرأة حامل بشهرها الثامن فقدت جنينها نتيجة فقدان الأدوية والأوضاع الصحية الكارثية ضمن المخيم المحاصر من قبل قوات النظام والميليشيات الإيرانية، وعلى وقع الحصار المفروض ارتفعت أسعار السلع الأساسية، وفقدت الأدوية في المخيم.
المرصد السوري أشار إلى أن قوات النظام وميليشيات إيران والروس يفرضون الحصار على سكان مخيم “الركبان” المنسي في الصحراء السورية عند مثلث الحدود بين العراق والأردن وسوريا، منذ السادس من أيار الفائت.