السلطات التركية ترحل 35 لاجئاً سورياً من أراضيها إلى الداخل السوري

رحلت السلطات التركية 35 لاجئاً سورياً من أراضيها إلى الداخل السوري، ممن يحملون بطاقة الحماية المؤقتة “كيملك” الصادرة عن دائرة الهجرة التركية، وذلك عبر معبر “باب السلامة” الحدودي مع الجانب السوري.
ويأتي ذلك، في إطار استمرار السياسة التركية الساعية إلى ترحيل السوريين من أراضيها مع حلول العام 2023، بهدف توطينهم في ما يعرف بـ “المنطقة الآمنة” المزعومة ضمن المناطق الخاضعة لسيطرتها في شمالي سوريا.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أشار بتاريخ 3 كانون الأول الجاري، إلى أن السلطات التركية رحلت في ولاية كليس، 49 سوريا عبر معبري الراعي وباب السلامة بعد دخولهم إلى الأراضي التركية عبر التهريب، واحتجازهم أيام في المراكز الأمنية.
واحتجزت السلطات التركية، في 24 تشرين الثاني الفائت، زوجة ناشط صحفي مع طفلها الذي يعاني من أمراض في القلب بهدف البدء بإجراء ترحيلها إلى الداخل السوري، رغم حاجة الطفل لمتابعة علاجه في أحد المراكز الصحية في تركيا مما سيؤدي لتردي حالته الصحية بحال جرى ترحيله.